الرئيسية المدونة

أنواع الطاقة لدى القادة

المشاهدات 1181

طبعا كل شخص فينا بيشتغل مع نوعية معينة من المدراء أو القادة ... وكل واحد انطباعه عن مديره مختلف تمااام عن التاني...لكن ببتلاقو في حاجات معينة كدا بتسمح ليك تصنفهم  الى سبع فئات اساسية .

التصنيف دا ما مبني على شخصية ، ولا صفات جينية ، ولا حتى على درجة علمية ، هو تصنيف مبني على طباع متغيرة، تصنيف  مهيئ بصورة  مدروسة  تماما عشان يتيح الفرصة للقائد دا ذاتو إنو ينتقل من فئة لفئة ، في حال إنه حابي يتطور ويتحسن كقائد ،حتى يصل الى مرحلة القائد المثالي ويطلق العنان لمقدراته الحقيقية .

الكلام دا ما بتلقاهو في السودان طبعا... االتفاصيل المهمة ذات الأبعاد دي ما بنديها أي اعتبار رغم اهميتها ، احنا كويس بنمشي الشغل الصباح أصلا .. دا شغل خواجاتي بتاع ناس مهتمين وأقصى مشاكلهم يتغدوا وين الليلة مثلا !! لكن دا ما بيمنع انو النظام دا حقيقي جدا وواقعي بصورة مخيفة ...حاتشوفو الأن بعد ما ندخل في التفاصيل كيف احنا فايتنا كتير ،وممكن بنظم بسيطة جدا نغير كتير  !.


طاقة القادة هو تقسيم مراحل طباع القادة السبعة ،بيبدأ بالمرحلة الأولى  ويصعد منها القائد بالتدريج لمراحل أعلى ،دون تخطي أي مرحلة ..لضمان المصداقية والفعالية .

● الضحية :  

دا أكتر واحد متعب طبعا...بيكون ما عندو أي مقدرة إنو يتعامل بصورة ايجابية مع متطلبات العمل وضغوطه ، فا بيدخل في (الوضع التلقائي) عشان يحل المشاكل اليومية  على قدر طاقته الدماغية في اليوم دا.. سلبية وانعدام في الابداع، مافي تطوير ذاتي أو وظيفي من اي نوع ...زول ساي بس !

●المحارب :  

دا نوع مختلف  ومستفز من القادة، وما زال تحت خط الإيجابية ، دا ممكن يكون ما سلبي زي الضحية لكنه أناني في عمله ،  مصلحته فوق فريقه ودايما عايز يقوم بالمحمدة ليه براه حتى لو المجهود ما حقه! 

●المنطقي :  

الحلو في النظام دا ..انو القائد الضحية والمحارب على حد سواء ، لو فاقو لروحهم ، بيقدروا ببساطة شديدة يصعدوا درجة  في سلم الطاقة لوضعية المنطقي... ودي أول مرحلة ايجابية محمودة في السلم .

المنطقي قادر على تحمل مسؤولية تصرفاته ، حقاني،  عارف مشكلته وين وساعي في انه يحلها ، اضافة لانه عايز الشغل يمشي فا حيدخل يدو مع اعضاء فريقه ويشتفل معاهم عديل عشان يلحق البيتلحق ، كدليل على تحمله الكامل لمسؤولية لمنصبه الاداري.

● المهتم :   

دا عاد حلاة الدنيا عليهو ، يلا دا بيكون اتخطى مرحلة الخطر الفوق دي، أنقذ ما يمكن انقاذه ،حقق ثبات وانسيابية في العمل وراحة للموظفين المعاه ، فا دا بيديه سلام داخلي يخليه يشعر بمقدرة كبيرة على العطاء والاهتمام بالتفاصيل الخاصة بالأخرين ، فا بيكّون روابط صادقة بتدي المحيطين احساس بالامان ، بيظهر  أثره لحظيا على أداء الموظفين.

● المستفيد (المستثمر):   

مرحلة أوسع فيها ثقة كبيرة لدى المدير بتخليه يبحث عن الفوائد في أحلك الظروف، ما عندو حاجة اسمه :"مشكلة " ، بالمقابل بيسميها '"فرصة" لاكتشاف أفاق جديدة وتعلم مهارة جديدة للتعامل مع أي شي مختلف.  نظرته الايجابية دي معدية بتخلي فريق عمله يفكر وينظر للأمور بنفس الطريقة ...النتيجة هنا  واضحة ما دايرة شرح

●الحالم:  

  قائد واثق من نفسه لدرجة بعيدة ، عندو طموحات كبيرة وخطط مستقبلية ممتدة بترفع من شأن الجميع في هذا القارب ،لكن مع كل الثقة دي هو متواضع ، بيشوف انه الناس سواسية و انو أكيد  الاخرين عندهم نفس مقدراته في التفكير والابداع ..بيتعامل مع موظفينه على انهم "شركاء " في النجاح .

 

● الخلاق :  

أول وأهم أفكاره :" النجاح والخسارة أوهام أو من نسج الخيال "

كل نتيجة لعمل ما هي نجاح ، عندو المقدرة على التنقل بين المراحل الايجابية حسب حوجة العمل ، يتعامل مع الفريق على انه وِحدة واحدة ذات مصلحة مشتركة.

أخر نوعين ديل نادرين التواجد طبعا ، بس الندرة ما بتعني الاستحالة ،بالذات انو التواجد في أي مرحلة من مراحل الطاقة دي هي خيار شخصي جدا... يعني مافي حجج تمنع من وصول قائد لأي منها  الا نفسه.


من الجدير بالذكر إنه الخطوة الأولى نحو بيئة عمل ممتازة ، ونجاح شامل للجميع ، هي القائد الايجابي ،بصرف النظر عن المرحلة ، اختاروا من يقودكم ،أو ساعدوه يرتقى بنفسوا لمراحل أعلى ويصعد بالجميع لنجاح وتميز غير منظور، وفي الاثناء دي ، اختاروا عايزين تبقوا ياتو نوع من انواع القادة ؟ لانه كل واحد فينا ،سواء موظف،مدير ، صاحب عمل ،أو حتى ربة منزل ، أخ أو أخت كبرى.. كلنا قادة بشكل أو بأخر  ...اختاروو صح!!

قسم الوظائف فيهو فرص كبيرة لانك تطور من نفسك وتشغل مناصب تساعدك  كموظق و كقائد انك تطلق مقدراتك الحقيقية للحرية ، وتتعامل مع التحديات كفرص للتحسين ...الموضوع كله ارادة قوية ورغبة في التغيير ..وكبسة زر هنا

  شاركنا ! انت اي نوع من القادة و عاوز توصل لأي مستوى ؟!

*ما تنسي حمل سيرتك الذاتية الان من هنا و خلي الشركات توصل ليك..


التعليقات

تصفح من خلال التطبيق

متاح الان على متجر التطبيقات