التطور الكبير و المتسارع في مجال التكنولوجيا عموما أصبح سمة هذا العصر الحالي جاعلاً منه عصر التقنية العلمية بلا منازع ، و مع دخول 2020 ظهرت صيحات جديدة من جميع فئات وأنواع الأجهزة الألكترونية فكل شركة أصبحت تريد أن تعطي أفضل ما لديها من مميزات في أجهزة تصبح متفردة مع هذا التوقيت المميز.

ومع التمييز في الأصدارات كان هنال تفاوت في أسعار الأجهزة الألكرونية علي حسب مميزات كل جهاز والتحديثات التي ظهرت فيها.

فنجد اسعارات الأجهزة الألكترونية تكون بالغالب بالدولار و تتم عمليات البيع بما يوازيها من عملات محلية وتظهر في أسعار الموبايلات بشدة هذه التفاوتات والتقلبات في أسعار العملات الحرة. بالأضافة للميزات الهائلة والخدمات المميزة مما جعل الموبايلات تتربع علي عرش عالم التكنولوجيا في العالم بدون منافسة تذكر الا من أجهزة اللابتوب وبعض التلفزيونات الذكية.

فسوق السودان الالكتروني متميز جداً ومواكب ونجد فيه أحدث صيحات الألكترونيات 2020 فنجد احدث أنواع الهواتف من شركات مثل هواوي, وسامسونج, وايفون, و سوني, و لينوفو وأخر إصدارات اللابتوب من شركات مثل توشيبا وديل و اتش بي وأجهزة التلفاز الذكية من ال جي وسامسونج بكل الاحجام.

تعتمد أسعار الموبايلات في السودان بجميع أنواعها علي مميزات الجهاز نفسه بالإضافة الي أنتشاره وتوفر قطع الغيار او مايسمي بالاكسسوارات للهواتف وسهولة الحصول علي ملجقات وأكسسوارت. أما أسعار أجهزة اللابتوب في السودان فالمميزات و الملحقات المدمجة معة ككرت الشاشة وحجم الذاكرة العشوائية الرام وسعة الهاردسك التخزينية، بالاضفة لحجم الللابتوب ونوع قياسه كبير أو متوسط ( مديم ) أو صغير ( ميني ) كلها مجتمعة مع الشركة المنتجة للجهاز تحدد السعر. وعند الحديث عن أسعار التلفزيونات فحجمه وعدد البوصات في الشاشة والخدمات الذكية المدمجة معه بكل تفاصليها الدقيقة تحدد سعره الشركات المصنعه هي مشهورة ام مغمورة فنرى ذلك يظهر تفاوت كبير في أسعار التلفزيونات.


فعند الرغبة في أمتلاك أي جهاز الكتروني نجد أن السوق يتوزع علي مناطق ومن الطريف والغريب أن هذه المناطق تؤثر علي أسعار الأجهرة الألكترونية مع التشابه التام والكامل في أي شي و تغير السعر بتغير الموقع فقط.

و انتشار التكنولوجيا ساهم في تطوير سوق السودان، واصبح عالم التكنولوجيا في العالم به الكثير من الأسواق الألكترونية ففي السودان نجد الموقع المتميز سوق السودان وبه نجد أسعار الموبايلات في قيمتها الحقيقة غير متأثرة بعومل السوق الغريبة والمختلفة الأخرى.

فالبيع عبر سوق السودان الألكتروني الذي أصبح نشيط جداً عبر مواقع التواصل فيسبوك بالتحديد نجد الكثير من الصفحات والمجموعات أصبحت تهتم بالأنشطة التجارية عموماً وبالأجهزة الألكترونية خصوصاً. لكن تشوبها بعض المشاكل فنجد بعض الأجهزة قديمة جداً أو نسخ مقلدة لأصدارات جديدة أو متميزة من الأجهزة الذكية خاصة في مجال الموبايلات تباع بنفس السعر الأصلي للهاتف، مما قلل المصداقية وافقد هذه المجموعات والصفحات هذه الميزة التنافسية في مجال التسويق. ورغبة المشترين جعلتهم يسعون خلف المواقع ذات الثقة التي توفر عرض أسعار الموبايلات في السودان بجميع أنواعها فقط بالذخول الي الموقع واختيار منطقتك فنجد مثلاً بموقع سوق السودان إمكانية تحديد الولاية والمدينة ونوع الجهاز المطلوب والتواصل المباشر مع البائع مع جميع المعلومات المطلوبة فهو سوق السودان في البيع الألكتروني.

أما أجهزة اللابتوب فلها سوق ضخم نسبياً يرتاده بعض الطلاب الذي يحتاجون له في تخصصاتهم الجامعية وبعض العاملين في مجالات تحتاج أو تعتمد علي اللابتوب في مهامها، فهم يحتاجون الي معرفة أسعار أجهزة اللابتوب في السودان مع عرض كافة مميزاته التفصيلية والتواصل المباشر مع مالكه، كله هذا يتوفر في البيع الألكتروني.


فالالكترونيات خدمتنا في العمل والتواصل والدراسة وبالتأكيد لن نفقدها في ساعات الراحة والأستجمام فدخلت عالم الترفيه من أوسع أبوابه عبر الألعاب الألكترونية بأجهزة متخصصة ولكن الأول بلا منازع هو التلفاز فهو للكبار والصغار والأفراد والمجموعات. فكانت أسعار التلفزيونات في تطور مستمر بسبب الطفرات التي دخلت عليه.

فنجد بأن العمر الطويلة للأجهزة الألكترونية وتوفر قطع الغيار وأنتشار محلات الصيانة ورغبة الأشخاص الذين يمتلكون الأجهزة ورغبته في بيعها لأسباب مختلفة منها رغبتهم في مجارات الأحدث منها، أو الحوجة المالية بسبب ظرف أقتصادي يمر به، ساهمت كل هذه الأشياء مجتمعة في تكوين سوق ثاني كبير من الأجهزة المستعملة بجانبها الكثير من محلات الصيانة والأكسسوارات.

ولكن واجهت البائعين مشكلة التقليل من قيمة أجهزتهم من التجار، فأصبحوا يبحثون عن طرق بيع تجفظ لهم قيمة الأجهزة وكان الحل في عرضها عبر الانترنت وبعد التجربة التي خاضوها فيه أصبح قبلتهم الأولى، لأنهم وجدوا أفضل سعر للبيع علي ألإطلاق في بيع منتجاتهم، و من ناحية آخرى وجد الذي يرغبون في أمتلاك أجهزة جيدة مستعملة بسعر مناسب جداً. فنجد سوق السودان الألكتروني يخدم كل الأطراف.

فإذا اردت شراء او بيع الكترونيات من موبايلات او لابتوب او اي شي الكتروني يمكنك ان تبيع او تشتري بدون وسطاء "بدون دفع اي رسوم" وانشاء اعلانك الخاص بك. يمكنك زياره الرابط التالي

https://www.alsoug.com/adverts/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86/%D8%A5%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA


التعليقات

حسابي
أضف أعلان
كاشي
التنبيهات