الرئيسية المدونة

كيف تختار اللابتوب المناسب لاحتياجاتك؟

المشاهدات 5087



الهواتف الذكية أكلت نسبة كبيرة من سوق الكمبيوترات المحمولة "اللابتوبات" مع مزاياها المتقدمة و قدرتها على إنجاز بعض المهام الخاصة بالعمل مع تطور أنظمتها و عتادها، و لكن هناك بعض المهمات لا يمكن إنجازها إلا باستخدام الكمبيوتر، و لذلك من المهم تحديد المتطلبات و الاحتياجات قبل الشروع في شراء اللابتوب، و في هذا المقال سنساعدكم لتحديد المواصفات المناسبة للابتوبكم القادم.

تغيرت اللابتوبات بصورة كبيرة مقارنة بما كانت عليه قبل 10 سنوات من الآن، فأصبح بعضها أنحف و أخف وزناً، و أصبح الآخر أكثر قرباً في تجربة الاستخدام من الهواتف الذكية مع الشاشة اللمسية و نظام التشغيل السلس الاستخدام، كما أن البطاريات زادت فعاليتها و قدرتها في توفير طاقة تكفي لتشغيل اللابتوب لمدة تصل إلى 24 ساعة متواصلة في بعض الأحيان! و هذا أمر جيد للذين يعانون من تذبذب التيار الكهربائي.

تقريباً هناك 3 خيارات لأنظمة التشغيل عند شراء لابتوب جديد، و منها نظام تشغيل ويندوز الشهير من مايكروسوفت، و نظام تشغيل ماك لأجهزة أبل، و نظام تشغيل كروم من جوجل. و يُعد نظام تشغيل ويندوز هو الأكثر مرونة من بين جميع هذه الأنظمة و الأكثر استخداماً في معظم بلدان العالم، أما نظام تشغيل ماك فهو خاص بأجهزة أبل فقط، و هو مناسب للذين يعملون في مجال الميديا أكثر من مهووسي الألعاب. و بالنسبة إلى نظام تشغيل كروم المُطور من قبل جوجل فهو نظام حديث للذين يقضون أغلب وقتهم على شبكة الإنترنت، و نظراً لضعف شبكة الإنترنت لدى غالبية المناطق في السودان، فإن هذا النظام قد لا يكون مناسباً للاستخدام لاعتماده الكلي على شبكة الإنترنت، لكن في المقابل فإن معظم الأجهزة المزودة بهذا النظام هي رخيصة الثمن لبساطة مواصفاتها و صغر حجمها.



بعد تحديد نظام التشغيل، يأتي الحجم، فمعظم الأجهزة الجديدة المتوفرة في السوق السوداني هي المزودة بمقاس 15 إنش التي تتوسط الأجهزة الصغيرة المزودة بشاشات تتراوح مقاساتها من 10 إلى 13 بوصة، و بين الأجهزة الكبيرة التي تزيد مقاسات شاشتها عن 17 إنش. و بالطبع كلما كبر حجم الشاشة كلما زاد وزن الجهاز و صَعُبَ التنقل بها. لذلك من الأنسب الحصول على لابتوب بشاشة مقاسها 12 إنش إذا كنتم كثيري التنقل، كما أن معظم الأجهزة في هذه الفئة يكون أداء بطارياتها جيداً و بالتالي الاستغناء عن الشاحن عند الخروج و تقليل الوزن.

و بالحديث عن الحجم فإن اللابتوبات الصغيرة الحجم أكثر مرونة و تنوعاً، فهناك الأجهزة المتحولة التي تلتف شاشتها بمقدار 360 درجة لتصبح أجهزة لوحية، أو الأجهزة التي تأتي بلوحة مفاتيح قابلة للفصل، بالإضافة إلى الأجهزة الفائقة النحافة Ultrabook. و بزيادة الحجم هناك أجهزة الألعاب ذات المواصفات القوية، و بدائل أجهزة المكتب "الدسكتوب" التي يأتي بعضها بشاشة لمسية كبيرة و بمواصفات عالية.

المواصفات تُحدد خياراتك في أغلب الأحيان. فمن ناحية المعالج، هناك معالجات سلسة Core i من إنتل التي تبدأ بـ Core i3، و تمر بـ Core i5، و تنتهي بـ Core i7، و كلما زاد الرقم زاد أداء المعالج، و هناك أيضاً معالجات أتوم و سيليرون من إنتل للابتوبات المنخفضة التكلفة و التي تأتي بأداء أقل من نظيراتها من سلسلة Core i. و بجانب ذلك هناك معالجات منافسة من شركة AMD أيضاً، لكنها أقل انتشاراً من معالجات شركة إنتل.

ذاكرة الوصول العشوائي "الرام" لها دور في تحديد أداء اللابتوب كذلك، فكلما زادت كلما أصبح اللابتوب أسرع و أقدر في تنفيذ البرامج و المهمات، و معظم اللابتوبات الجديدة المتوسطة المواصفات تأتي برام حجمها 4 جيجابايت، و هي كافية لأغلب الاستخدامات، لكن إن كنتم تنوون تحرير الصور و معالجة مقاطع الفيديو فستحتاجون إلى رام أكبر حجماً من ذلك.

أما بالنسبة لسعة التخزين، فتأتي الأقراص الصلبة "الهارديسكات" بسعات تخزين 320 جيجابات، و 500 جيجابايت، و 750 جيجابايت، و 1 تيرابايت، و بعض اللابتوبات النحيفة أو ذات الأداء العالي تأتي بأقراص الحالة الصلبة "SSD" و هي أسرع من أقراص "HDD" التقليدية لكنها أغلى ثمناً و أقل سعةً، حيث تأتي في أغلب الأحيان بسعة 128 جيجابايت، و 256 جيجابايت، و 512 جيجابايت.

البطارية تركناها للنهاية، حيث يتغير أدائها تبعاً لطريقة استخدام اللابتوب و العتاد المستخدم فيه، فشاشة HD بدقة 1366X768 تستهلك طاقة أقل من شاشة Full HD بدقة 1920X1080، كما أن استخدام اللابتوب في تصفح الإنترنت و التعامل مع برامج الأوفيس يستهلك طاقة أقل من استخدامه في لعب الألعاب او تحرير الصور ومعالجة مقاطع الفيديو، و قد يكون من الأسلم قراءة المراجعات الخاصة بالجهاز من المواقع الأجنبية و العربية المتخصصة لمعرفة وقت البطارية الحقيقي و تقييم أدائه مقارنة بالمنافسين.

أحمد عبد الرؤوف مدون و كاتب مهتم بالسيارات و التقنيات 

للتعرف على اجود واحدث انواع الاجهزه اضغط هنا


التعليقات

تصفح من خلال التطبيق

متاح الان على متجر التطبيقات