الرئيسية المدونة

هل أستثمر في البتكوين أم لا؟

المشاهدات 1769

قبل نهاية العام الماضي وصلت عملة البتكوين إلى 19,780 دولار، وهي أعلى قيمة لها منذ إطلاقها في العام 2009، ولكن لم يلبث العام أن ينتهي إلا وبدأت قيمة البيتكوين بالانخفاض السريع حتى وصلت إلى 7,022 دولار في بداية فبراير الماضي، وارتفعت إلى 11,298  دولار في وقت كتابة هذا المقال، ولكن مالسبب في الزخم الكبير حول هذه العملة، وما السبب في ارتفاعاتها وانخفاضاتها المفاجئة، دعونا نتعرف عليها أكثر في هذا المقال.


عملة البتكوين هي عملة رقمية تشفيرية مفتوحة المصدر يتم تداولها عبر الإنترنت فقط، أُصدرت في العام 2009، ولا وجود لهيئة تنظيمية مركزية تتحكم فيها، بل تعتمد على التعاملات بشبكة الند للند Peer to Peer بين المستخدمين مباشرة من دون وسيط من خلال استخدام التشفير، ويتم التحقق من هذه التعاملات عن طريق عُقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع وعام يسمى سلسلة الكتل  Block Chain. وحتى الآن ما تزال هوية مخترعها/مخترعيها مجهولة، ويعرف/يعرفوا باسم ساتوشي ناكاموتو.


تختلف البتكوين عن العملات الورقية المعروفة التي تُقيّم بمقدار ثقة واعتماد الجمهور للحكومات المُصدرة لها، وإذا فقدت هذه الثقة ستبقى قيمة العملة الورقية هي قيمة تكلفة طباعتها فقط. ويمكننا تشبيه التكوين بالذهب، حيث أن هناك عدد محكوم منها فقط حدد بـ 21 مليون بتكوين فقط، والمتداول منها حالياً في حدود 16 مليون. وكلما اقتربنا من هذا العدد النهائي أصبح التعدين للحصول عليها صعباً. وتكتسب البتكوين قيمتها من خلال تداول المستخدمين لها، وإذا ما قرر المستخدمون تركها والاتجاه لعملات أخرى فستفقد قيمتها لنقصان الطلب عليها.


في الوقت الحالي ما زالت قيمة البتكوين في ارتفاع منذ انخفاضها إلى أدنى نقطة في بداية فبراير الماضي عندما وصلت إلى  7,022 دولار، وبدأت بالارتفاع إلى11,298  دولار حالياً، ولارتفاع تكلفة تعدين عملات بتكوين جديدة فإن المعدنين سيفضلون الحصول على سعر عادل لعملاتهم نظير خسائرهم في تعدينها، ولذلك فمن المتوقع أن يتواصل سعر البتكوين في الارتفاع، ولكن هناك بعض المخاطر أيضاً، فالبتكوين متذبذبة في السعر بشكل كبير ما يجعلها صعبة في الاستثمار على المدى البعيد، كما أن بعض الأفراد والجهات القليلة يتحكمون في ملايين من هذه العملة، ومنهم ساتوشي ناكاموتو مخترع البتكوين الذي يُعتقد بأن لديه مليون عملة منها، وأيضاً مزارع البتكوين الصينية، ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI، وغيرهم، وإذا ما قرر بعض هؤلاء الأشخاص التخلص من نصيبهم من هذه العملة في وقت وجيز فبإمكانهم خفض قيمتها السوقية بصورة كبيرة ما سيسبب الكثير من الخسائر للمستثمرين فيها.


قد لا تكون البتكوين مناسبة للاستثمار على المدى البعيد، كما أن تحويلاتها باتت تستغرق وقتاُ أطول من المعتاد نظراً للضغط الكبير عليها، فقد لا تكون وسيلة مناسبة للبيع والشراء، وفي ظل ذلك ظهرت الآلاف من العملات الرقمية، حيث كان عددها في بداية العام الحالي قرابة 1,384 عملة رقمية، وأقواها بعد البتكوين هي عملة الإثريوم Ethereum، والريبل Ripple، والبتكوين كاش Bitcoin Cash، والكاردانو Cardano، واللايتكوين Litecoin.


هذه كانت نظرة صغيرة على عالم البتكوين الكبير، وإذا أثارت اهتمامكم هذه العملة الرقمية، وأردتم التعامل معها في السودان، فإني أنصحكم بالتوجه لمجموعة ملتقى عملة البتكوين – السودان Bitcoin Meetup – Sudan في الفيسبوك، ففيها ستجدون النصح والاستشارة، والبيع والشراء كذلك.


أحمد عبدالرؤوف، كاتب ومدون مهتم بالسيارات والتقنيات

التعليقات

تصفح من خلال التطبيق

متاح الان على متجر التطبيقات