الثوب السوداني” هو الزي القومي للنساء السودانيات وأشهر ما يميّز المرأة السودانية ويسمى شعبيا بـ (لتُوب )كان ارتداء الثوب في المجتمع السوداني، يعتبر رمزا على بلوغ المرأة ونضجها وجاهزيتها لمرحلة الزواج. وقد أصبح اليوم، من أساسيات لباس المرأة المتزوجة. والملاحظ أن الثوب قد اندمج في الحياة العامة في السودان وفي صورة المرأة في المشهد العالمي، فأصبح دليلا على الهوية والجذور السودانية.و يتميز ايضا  بطابعه الحضاري الذي ينسجم برفق مع شيمة الحياء وقيم الحشمة. وهو ثوب يختزل هوية الشعب السوداني

ورغم  ان في خزانه كل سيدة سودانية الميائات من التياب ، لكن يبقى “ثوب العيد” هو الهاجس الكبير لدى السودانيات، ويتطلب شراؤه مجهوداً خاصاً وبحثاً مضنياً في المحلات التي تفيض بالموديلات الجديدة التي تستورد خصيصا لمناسبة العيد وما يصاحبها من أفراح وزيارات لذى تسري حمى بين النساء  البحث عن ثوب العيد الذي يجب أن تتألق به المرأة السودانية في صباح يوم العيد. ولكثرة العروض الواردة من الشرق والغرب، يبقى الخيار صعباً إذ أن الاختيار لا بد أن يكون صائباً ومواكباً للصرعات الجديدة. لذى لا بد من استشارة صديقة من ذوات الذوق الرفيعة.

مايميز الثوب السوداني، ليس فقط اختلاف أنواعه و ألوانه، بل كذلك تصاميه وأشكاله، فنجد الثوب المشجر وهو قماشا، يجمع ألواناً مختلفة في طياته وتقبل عليه النساء بكثرة، نظرا لبساطته وخفته.كما نجد كذلك الثوب السادة وهو يحوي لونا واحدا، تختلف درجة لونه وفقا للمناسبة، التي من أجلها يلبس ولكنه يعتمد كثيرا في الزيارات بين الجارات أو اللباس المنزلي.  فضلا عن المطرز والمطبوع بالألوان، الذين أدخلت عليها نوعا من التطوير والتحديث من حيث الرسومات والأشكال المعتمدة.


كغيره من الألبسة والأزياء الشعبية، عرف الثوب السوداني، تطورات في المادة الخام المعتمدة في صناعته، التي كانت تعتمد في البداية على القطن، ثم تغير ليعتمد على أقمشة التوتال السويسري والحرير والشيفون و البوليستر و حتى الأقمشة البترولية حديثا. فالنلقى نطره على انواع لااقمشه والخامات والنبداء بالتوتل السويسر.

التوتل السوسري :

يعتبر سيد الاقمشة المستخدمة في صناعه التوب السوداني، ويتميز الثوب السويسري بنعومة “الفتلة” ورقة وخفة النسيج. لانه من القطن الصافي .ليك اعلانات تياب توتل مميزه تتراوح اسعاره(850-955-2000) جنيه سوداني  وله عدة مسميات مثلا
توتل باريسي .
توتل امازون.
توتل ايطالى .
توتل رونق.
توتل موهوب.

توب الحرير:

يعتبر الحريه من اروع الاقمشة حيث يعطى ارتداء توب الحرير السيدة السودانة كل  والرقي  لذى قد تتراوح اسعاره بين (1100-1250) جنيه سوداني .

 توب الجرتق 

رغم أن الفستان الأبيض، قد  تربع في   كوشة العروس السودانية، إلا أن الثوب الأحمر، ما زال يحافظ على مكانته في الأفراح والأعراس وما تزال العروس السودانية، تتهدل في زيها التقليدي ، الزاخر بالخطوط والرسوم، مع حضور النقش والحناء موقع السوق يقدم اعلانات عن ارقى واروع تياب الجرتق باسعار بين   1000- 1600-2500-3800****** 5000) جنيه سوداني

للتعرف على المزيد من عروض  التاب المميزه اضغط هنا

التعليقات



تسجيل الدخول