في عصر التكنولوجيا السودان بسبب حداثة دخوله في مجال الأتصالات ودخول الكثير من الشركات لخدمات الهاتف السيار وكان سبب مسرع لأنتشار الهواتف الذكية في حياة السودانيين. فقد إجتاحت الهواتف حياة الناس وأصبحوا لا يستقنون عنها فقد أرتبطت بكافة تفاصيل الحياة وتداخلت مع كل الأعمال والدراسة وحتي في ساعات الترفيه والمتعة أصبحت مشاركة معنا فيها. فالهواتف الذكية سهلت الحياة ووفرت الكثير من الزمن والجهد مع جعل التواصل أفضل وأسرع.

 هناك الكثير من الشركات في مجال الموبايلات فنجد السوق به الكثير منها فمثلا موبايلات سامسونج وأيضا موبايلات سوني ومن الأسواق الأمريكية تأتي موبايلات أيفون ومن المصانع الصينية تدخل الأسواق موبايلات هواوي، ونجد عرض موبايلات أتش تي سي وأيضاً موبايلات لينوفو تترواح أسعارها ما بين 10,000 جنيه الي 30,000 جنيه وقد تزيد عن ذلك فبعضها تتجاوز قيمتها المائة الف جنيه، وكل هذه العروض من الهواتف الذكية ساهمت في تفاوت أسعار الهواتف في السودان.

 

بعض اسماء واسعار الهواتف المنتشرة  في السودان :

نوع الهاتف

السعر بالجنيه السوداني

سامسونج جالكسي اس 7

7,300

iPhone 6s

18,000

hat u12 life

7,538

iPhone 7s

15,200

Sony Xperia X

20,900

Samsung Galaxy Note 5

11,000

Huawei Nexus 6P

28,500

Samsung Galaxy Note 7

15,700

سامسونج غالاكسي إس 10  اي

25,855

htc exodus 1

34,200

سوني إكسبيريا إكس زد 4

11,000

Nokia 9 PureView

30,400

ون بلس 7

76,000

Samsung Galaxy A50

26,431

Xiaomi Redmi Note 7

14,470

samsung galaxy z flip

75,226

بالأضافة الأصدارات الحديثة منها التي تدخل الي السوق. فنجد أن شركة سامسونج من أوائل الشركات التي كان لها وكيل في السودان، وساهم ذلك في أنتشارموبايلات سامسونج في السودان وتربعه علي عرش السوق التجاري للهواتف المحمولة، والشركة الأخرى التي دخلت الي الأسواق وفتح فرع في السودان كانت الشركة الصينية العملاقة هواوي, وأصبحت منافس قوي لشركة سامسونج الكورية فنجد انتشار واسع لبيع وشراء موبايلات هواوي في الفترة الأخيرة.

أما الهواتف الأمريكية فنجد أن الأيفون في استخدامه هناك بعض العقبات منها الحظر المفروض علي السودان قد قلل من تداوله نسبيا في السوق السوداني مع بعض المعالجات لتسهيل استخدامه بالسودان.

واما سوني وأتش تي سي فلهم مجتمع خاص من السودانيين يفضلون استخدام هذه الهواتف بامكانياتها الجبارة وميزاتها الفريدة.

وأمل موبايلات لينوفو هي قليلة الأنتشار نسبياً بالسودان لكنها من الشركات القادمة بقوة في السودان.

وجميع هذه الشركات تتنافس عبر أحدث صيحات الهواتف التي تنتجها من الهواتف الذكية. فعند أخذ جولة بين أحدث الإصدارات من الهواتف الذكية  في 2020 بداية من موبايلات سامسونج فنجد Galaxy S20 Ultra  وNote 10  و +Note 10. ثم نعبرالي موبايلات سوني فالهواتف المتوقع أصداراها Xperia 5.1  و Xperia 0

وأما شركة آبل الأمريكية فهي تعتزم أصدار iPhone 12  بعد أصداراها جهاز آيفون 11 في السنة السابقة الذي أحدث ضجة في عالم الهواتف الذكية.

أما الشركة العملاقة هواوي فهي تنتج الكثير من الهواتف الذكية من كل فئاتها فنجد هواوي ميت 30 برو وايضاً هواوي بي 30 برو، و نوفا 6، و نوفا 5 برو، ونجد ايضاً هواوي ميت 20 برو، وهواوي ميت 20 أكس وأيضا هواوي Y9s .

وموبايلات اتش تي سي نجد HTC 10 و HTC U12 life وHTC Desire 12s و HTC Desire 10 pro  و +HTC U12  فهي تعرض كل هذه الإصدارات والتحديثات من هواتفها الذكية.


أما موبايلات لينوفو فهي تقدم موبايل Lenovo k 10 plus  و Lenovo Z6 youth

فنجد أن الأصدارات الحديثة من كافة الشركات، أصبحت تتنافس في الكثير من المميزات مثل دقة الكاميرا أو لنقل دقة الكاميرات، فاصبحت عدد الكاميرات ودمجها في صورة مثالية من أسباب الأقبال علي الموبايل. بالإضافة الي حجم ودقة الشاشة. والبطاريات من حيث السعة والجودة، مع إصدارات الأندرويد وقابلة تعامله مع البرامج المختلفة، وتشغيل الألعاب الأونلاين بسهولة و يسر.

ولكل بلد مميزات وأختلاف اذواق وصفات تميزهم نجد أن السودايين يفضلون الهواتف العملية في المقام الأول واذا رقبوا في مجارة عالم الهواتف واخر الأصدارات يستعينون بهاتف آخر من الأصدارات القديمة لأستعماله للمكالمات فقط . ومع ذلك نجد أنتشار واسع لجميع أنواع الهواتف الذكية الحديثة. فالسودانيين القادمين من الخارج يفضلون موبايلات ايفون وكبار السن والمالكين القدمين للهواتف الذكية يفضلون موبايلات السامسونج وقد أشتهرت عندهم باسم جلكسي وأما الشباب والطلاب والموظفين أغلبهم يفضل موبايلات هواوي لسعرها وسعة البطارية وأما موبايلات أتش تي سي وموبايلات سوني فلها فئات كبيرة تفضاها هي فقط وأما موبايلات لينوفو فقد أنتشرت بالسودان أكثر علي هيئة التاب tablet وأصبخت المفضلة في هذا النوع من الأجهزة الذكية. النقلة الكبيرة في عالم الأتصالات جعلت أيضاً بعض الخدمات تتوفرعبر الهواتف فنجد مثلاً بعض التطبيقات مثل تطبيق سوق السودان يجعلنا نشتري ونبيع كافة المنتجات مثل الهواتف والسيارات ونستاجر ونبيع الأراضي. وتطبيقات النقل والترحيل والتوصيل والتعليم عبرالموبايلات والهواتف الذكية، أحدثت نقلة كبيرة في حياتنا وأصبح مساعد كبير في مهام  وتفاصيل الحياة. فأمتلاك هاتف في السابق كان من الكماليات في العقود السابقة ،ولكن في عصر المعلومات والتكنولوجيا أصبح ضرورة لدي الأغلبية من الناس.

فيمكنك ان تعرف اكثر عن اسعار الهواتف المعروضة للبيع في السودان من خلال زيارة الرابط التالي وتنتقل الي صفحة الموبايلات المعروضة للبيع

https://soug.sd/7z

التعليقات