لماذا تعتبر تويوتا العربة المفضلة في السودان

دائماْ كانت حضارة السيارات اليابانية تتدخل في السودان بشكل قوي منذ ثمانينات القرن الماضي "ليس فقط في السودان بل العالم اجمع"، وحق لها ذلك، خصوصاً ان العملاق الياباني، عملاق السيارات الذي لا يشق له غبار، فمحترفي السيارات وقدامى السائقين يعشقون الصناعه اليابنيه من جميع السيارات فكلها ممتازه ومتميزه.

كانت ومازالت الصناعات اليابنيه من السيارات فارهه ومتميزه وذو صلابة ومتانه غير معتاده عن بقيت صناعات الدول الاخري من السيارات, فاشهر السيارات الياباني هي. 

 تويوتا, ميتسوبيشي, دايهاتسو, نيسان, هوندا, ايسوزو

ونتيجة لإرتفاع الأسعار الكبير في السيارات في السنوات الماضية إتجه الناس لشراء السيارات الكورية لأنها أقل تكلفة، وعندما أبحت الظروف الإقتصادية ضاغطة بشكل أكبر بدء نجم السيارات الصينية في السطوع لأنها الأرخص، وكل ذلك نتيجة للظروف الإقتصادية أما إذا تيسرت الأمور وإنتعش الإقتصاد فسترى أفئدة المشترين تتوجه نحو البرادو واللاندكروزر والهايلوكس كلٌ يغني على ليلاه "الصناعات اليابنايه".

تساءلت ذات يوم لماذا لا تقوم الشركات الكبيرة مثل تويوتا بالتفكير خارج الصندوق والإستفادة من سمعتها الطيبة بالدخول في مجالات أخرى، وكم كانت دهشتي عندما علمت لأول مرة أن شركة تويوتا دخلت مجال العقارات وتحديداً بيع المنازل الجاهزة، كيف لا تفكر خارج الصندوق وكيف لا تصبح في قمة الجودة والمتانة وكيف لا تستحوذ على سوق سيارات السودان وهي شركة يابانية أصيلة وعريقة وصلت بها الثقة من نفسها لدرجة جعاتها تطلق على إصدارة هايلوكس الجديدة إسم Invincible ومعناها (التي لا تقهر).

في فترة تسعينيات القرن الماضي كان الشباب عندما يبدأوا في الدخول إلى عالم السيارات وتعلم القيادة، وقتها كانت أشهر سيارات الخرطوم هي كورولا موديل 1983م وكرونا موديل 1983م وهايلوكس موديل 1981م وكريسيدا موديل 1991م، وجميعها سيارات تويوتا، لذلك فهذا الجيل لن ينساها أبداً وسيظل حبه وأرتباطه بتويوتا باقي.

مواكبة تويوتا لرغبات زبائنها وتحديثها في التقنيات بإستمرار مع محافظتها على بساطة التصميم وعلو السيارات نسبياً عن الأرض بجانب إختيارها لوكلائها بعناية وتوفيرها للإسبيرات وقطع الغيار وترشيد عالي في إستخدام الوقود نتيجة للتقنيات الحديثة، كل ذلك جعل من تويوتا العربة المفضلة في السودان.

أجمل ما يميز تويوتا في السودان أن عرباتها تعتبر الأولى في أغلب الفئات، فمثلاً في عربات الدفع الرباعي نجد المديرين التنفيذيين الشباب يفضلون اللاندروزر عن غيرها من هذه الفئة، بينما المديرين التنفيذيين كبار السن يفضلون الكامري لما فيها من راحة ورفاهية، ورجال الأعمال وكبار التجار يفضلون البرادو بإعتبارها عربة تعطيهم مكانة عالية وسط زبائنهم ويمكن بيعها وتحويلها إلى نقد بسهولة، أما الموظفين فيفضلون الكورولا لوفرة الإسبير ولصرفها القليل في الوقود، وتفضل المؤسسات والشركات إقتناء الهايلوكس لقوة التحمل ولأنه يمكن الإستفادة منه في نقل إحتياجات الشركة أو بضائعها البسيطة.

تسيطر الكورولا والبرادو على سوق سيارات للبيع ماركة تويوتا في أغلب الأسواق الإلكترونية للسيارات في السودان، بينما تسيطر اللاندكروزر والهايلوكس على سوق سيارات للإيجار لأن أسعارهم مرتفعة وغالباً ما يستخدموا في السفر والطرق الوعرة.

وكيل سيارات تويوتا في السودان هي شركة السهم الذهبي، إحدى الشركات التي أثبتت وجودها في عالم السيارات ولعبت دور كبير في أن تكون تويوتا هي المفضلة في السودان ولدى السودانيين، تمتاز بخدمات صيانة جيدة وورشة مجهزة ومعرض كبير وتهتم بخدمة العملاء وخدمات ما بعد البيع.

في الموقع الإلكتروني لشركة السهم الذهبي توجد صفحة تعرض فيها أنواع سيارات تويوتا التي تقوم بتسويقها وبيعها، وهي متعددة ومتنوعة ولا تنحصر على العربات التي ذكرناها أعلاه، فمثلاً توجد الحافلة هايس التي أصبحت حلم كل شاب يرغب في العلم بشكل خاص في مجال النقل بعيداً عن الوظيفة، وهي سيارة مستقرة قليلة الأعطال تسع لعدد 14 راكب وتستخدم في المواصلات وفي النقل الخاص وأثبتت وجودها في الطرق السفرية بشكل مذهل، والمؤسسات التي تقوم بالبحث عن عربات للإيجار لترحيل موظفيها دائماً ما تكون الهايس هي خيارهم الأول.


من عربات تويوتا فإنها من اكثر السيارات للايجار في الخرطوم, والمعروفة جيداً للسودانيين عربة لاندكروزر بيك أب والتي يعرفها الشعب السودانب بإسم (التاتشر) والتي تمتلكها عادة الدولة وتستخدمها القوات النظامية المختلفة، والعديد من شباب الثورة المجيدة لهم ذكريات مع هذه العربة لا تنسى، ومن أجمل ما قرأت من طرائف أثناء الثورة، أن الثوار طالبوا شركة تويوتا أن تجعل ضهرية التاتشر مرنة قليلاً، وللأمانة فهي عربة قوية وصلبة ومتينة ويعتمد عليها، فأعطالها قليلة وقوة تحملها كبيرة ومصممة للطرق الوعرة وللمسافات الطويلة ومقاومة للوحل بسبب دفعها الرباعي، ومقابل ذلك فهي بسيطة جداً في تصميها داخل الكبينة وخالية من وسائل الرفاهية.

وعالم الشاحنات الباصات والسيارات للنقل الجماعي فلا يمكن لاحد ان يسيطر عليها مثل العملاق الياباناي, وابرزها هي الحافلة كوستر التي تستخدم في المواصلات العامة، فهي حافلة كبيرة شهدت لها طرق الخرطوم بنضالها في خطوط المواصلات وتحت وطأة الطرق التي تأثرت كثيراً بعامل الزمن ومياه الأمطار فأصبحت قاسية، فتجد الحافلة كوستر تتنقل في هذه الطرق بصبر وعزيمة كأنها تقول للشعب السوداني أن تويوتا معكم دائماً ويمكنك ان تجد ماتبحث عنه علي موقع سوق السودان.


فإذا اردت شراء او بيع اي سياره من اي نوع او اي موديل يمكنك ان تبيع او تشتري بدون وسطاء "بدون دفع اي رسوم" وانشاء اعلانك الخاص بك. من خلال الضغط علي الرابط التالي.

https://www.alsoug.com/adverts/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA

التعليقات

Profile
حسابي
adsoug
أضف أعلان
Cashi
كاشي
Notfication
التنبيهات