الركشة منذ ظهورها في السودان أحدثت تغير كبير في طرق التنقل لدي السودانيين، بعد ظهورها وانتشاراها الكبير في دول أسياء و بالأخص الهند وبعدها أنتشرت في بعض الدول العربية، وأصبحت هي الوسيلة المفضلة للمشاوير الصغيرة. و أيضاً أصبحت مصدر الدخل الرئيسي لعدد كبير من الأسر السودانية التي امتلكتها في الفترات المتلاحقة من انتشارها.

و بعد أن أصبحت الركشة وسيلة دخل جيدة أصبحت أسعار الركشات للبيع في السودان في ارتفاع متواصل بسبب القيمة الفعلية و الأرتفاع في التضخم هذه الفترة كسب ثانوي و لكن كان له تأثير كبير في سعر الركشات في السودان.

الركشة كوسيلة نقل أنتشر في جميع أجزاء السودان وأصبحت عروض ركشات للبيع في السودان  متوفرة لجميع الراغبيين في امتلاك ركشة. كانت المنافسة عالية فهناك عوامل حدت من أنتشارها في بعض مناطق السودان منها طبيعة المنطقة اذا كانت جبلية او رميلة، بالأضافة لوعورة الطرق وقلة الطرق المعبدة والمجهزة للسير، فالركشة في الأخير هي مركبة نارية ذات ثلاثة عجلات، ذات مواصفات محدودة بالنسبة لوسائل النقل الأخرى.


أما العاصمة السودانية الخرطوم فكانت صاحبة النصيب الأكبر في تواجد الركشات، نسبة لجودة وانتشار الطرق المعبدة، مع امتداد المساخة في الولاية فهي ولاية ضخمة، وبها العدد الأكبر في السودان من حيث السكان، فجعلت كل تلك الأسباب مجتمعة من الركشات وسيلة نقل مرغوبة داخل الخرطوم، ونشطت عملية ركشات للبيع في الخرطوم بسبب هذه الميزات المتوفرة لها في العاصمة. والكثافة السكانية في ولاية الخرطوم وبعض المناطق بها شوارع ضيقة نسبياً لباقي المركبات الآخرى

وطبعاً هناك الكثير من الجهات التي تصنع الركشات وكانت من الشركات الرائدة في هذا المجال هي شركة باجاج الهندية. بالأضافة الي دخول شركة جياد السودانية الي هذا المجال وذلك عبر تصنيع ركشات حملت أسم بياجو، و كانت ذات انتشار كبير نسبة لطريقة عرضها وبيعها بالأقساط عند اطلاقها أول مرة.


سوق الركشات في السودان سوق كبير عموماً ، أما في ولاية الخرطوم فعو سوق ضخم جداً ، فكل محلية او وحدة إدارية نجد ان لها ترخيص خاص بها للركشات ، فانما يدل ذلك علي المساحات الكبير لتك المحليات و استعابيها الكثير من الركشات داخل تلك المحليات .

اسعار الركشات المستعملة في السودان 2020:

في الفترة الأخير ارتفعت أسعار الركشات الجديدة منها و ايضاً المستعملة، فاصبحت أسعار الركشات المستعملة  تتجاوز ما بين 60 الف الى 200 الف جنيه سوداني، أما الركشات الجديدة فشهدت ارتفاعاً كبيراً في أسعارها، فنجد انها تتجاوز ال 400 جنيه وفي الموديلات الجديدة قد تتجاوز ال 550 الف جنيه سوداني، 

أسعار الركشات في السودان 2020:

ركشة جانسي يتراوح سعرها 610,000 

ركشة جياد يتراوح سعرها 450,400

ركشة بياجو 2020 يتراوح سعرها 560,000

ركشة بيكو حرام 2010 يتراوح سعرها  400,000

ركشة باجاج 2019  يتراوح سعرها  650,000

ركشة 2017  يتراوح سعرها  666,000

فإذا كنت تبحث عن ركشات في السودان, يمكنك الضغط علي ركشات للبيع في السودان

وإذا كنت تبحث عن تاجير ركشات في السودان, يمكنك الضغط علي ركشات للايجار في السودان

و يعتبر جزء من ارتفاع أسعار الركشات مقبول نسبياً بسبب التضخم وارتفاع الدولار في السودان، ولكن هناك زيادات بسب تحكم السماسرة في دلالة الركشات عموماً وزيادة السعر لزيادة العمولة الخاصة بهم، وبسبب ذلك تتأخر عملية بيع الركشة التي في الغالب يكون بيعها لسبب حوجة في زمن بسيط لسد تلك الحوجة، فبحث البائعون لطرق تمكنهم من البيع بسرعة فاصبحوا يعرضونها عبر الأنترنت في صفحات ومواقع التواصل وظهرت هناك بعض المجموعات المتخصصة في عمليات بيع الركشات، مما دفع الراغبيين في شراء الركشات التوجه الي هناك وتطور التسويق الألكتروني ودخلت المواقع المتخصصة في المجال وساهمت في تطوير طرق بيع وعرض الركشات عر الأنترنت، مثل موقع سوق السودان، وهو من المواقع الرائدة مجال التسويق الألكتروني في السودان . فسهل عملية البيع المباشر بين البائع والمشتري للركشة بربطهم مع بعضهم البعض عبر الموقع، وساهم ذلك في تسريع البيع والحصول علي سعر مرضى للطرفين.


ونجد ان انتشار الركشات في السودان في البداية كان عبر الدولة، وذلك خدمة للشرائح الضعيفة في المجتمع، وكانت عمليات التمليك عبر الدولة بالتقسيط الطويل لتحويل الأسرة الفقيرة الي منتجة و جعلها تعتمد علي نفسها في الدخل، و وجدت هذه الفكرة قبولاً كبيراً لدى المستهدفين من هذه البرامج الخاصة بالتمويل عبر الأقساط طويلة الأجل .

في الفترة الأخيرة تحولت الركشات الي وسيلة لجلب دخل كبير و ذلك حولها من أنها حماية من الفقر و توفير الدخل ، الي تحويل الأسر و جعلها مكتفية و ذات دخل عالي نسبياً ، و زاد سعر التوريدة اليومية و سعر الركشة نفسها ، ساهم في تغيير النظرة الي ملاك الركشات و تحولهم الي الفئة المتوسطة من المجتمع بدلاً من الأسر الفقيرة.

و مع ارتفاع أسعار الركشة في السودان، لم ننأثر عمليات البيع و الشراء كثيراً، وذلك بسبب توقع الدخل العالي المتوقع من ايراد الركشة اليومي ، و الذي هو مربوط بنوع وحالة الركشة. فأمتلاك وسيلة دخل مستمرة ينظر له السودانيين علي أنه مكسب دائم يستحق الثمن الذي تدفعه لأمتلاكه.

فإذا كنت تبحث عن ركشات في السودان, يمكنك الضغط علي ركشات للبيع في السودان

وإذا كنت تبحث عن تاجير ركشات في السودان, يمكنك الضغط علي ركشات للايجار في السودان

التعليقات



تسجيل الدخول