الرئيسية المدونة

قلة عروض العقارات أدت الي أرتفاع أم إنخفاض في الأسعار

المشاهدات 1561

في السودان هناك طرق تقليدية لحفظ الأموال كثيرة فنجد منها، شراء الذهب والمجوهرات، وبعض الأجهزة الألكترونية خاصة الهواتف الذكية هذه بالذات تنظبق علي اليافعين أو الشباب الذين يملكون أموال بسيطة، أما حفظ الأموال الضخمة فدائماً ما يكون عبر شراء العقارات.

في الفترات الأخير زاد الطلب علي شراء العقارات وأصبح المعروض قليل بالنسبة اليه، فكما اسلفت فهو الوسيلة الأولي لحفظ الأموال.

فنجد السؤال هل قلة عروض العقارات أدت الي أرتفاع أم إنخفاض في الأسعار؟

فالأجابة علي هذا السؤال نجدها بكل تأكيد، هي ارتفاع في أسعار العقارات في عقارات السودان وذلك لأن السوق العقاري كأي سوق يخضع لقانون العرض والطلب، ومن الأكيد أذا زاد الطلب عن العرض ارتفع السعر وزادت أسعار العقارت المعروضة للبيع.

هناك متغيرات أخرى تؤثر أيضاً في أي عقارات في السودان للبيع منها الموقع قربه من الشوارع الرئيسية، نوع البناء، الطوابق، الحي الذي يقع فيه العقار، كلها تفاصيل تساهم في ارتفاع او انخفاض سعر العقار، ونجد هذا ايضاً ينطبق علي أي أراضي للبيع فهي تعتمد علي الحي والموقع، وهل هي سكنية أم رزاعية.

فأصبح السوق العقاري سوق ضخم له الكثير من الرواد متمثلين في الذين يريدون حفظ مدخراتهم الضخمة والعائدين من الغربة الطويلة، فيعرض لهم جميع عقارت السودان من شقق وأراضي للبيع ومباني كاملة وتحت التشطيب.


ومن الموارد التي تساهم في تنشيط السوق العقاري، المنازل الموروثة فهي في الغالب تباع ليستفيد الوارثين من مالها فهي من أكثر عقارات في السودان للبيع لأنها في الغالب تكون في مواقع مميزة جداً فتكون ذات أسعارات عالية تجعلهم يكسبون الكثير من الأموال، جعلهم يدخلون دائرة الرغبة في إمتلاك عقار إذا لم يكن يملك أو حفظ ماله اذا كان يملك علي أغلب الأحول فيبحثون عن عقارات في السودان للبيع وبعضهم يفضل القطع السكنية الخالية فيبحثون عن أراضي للبيع في أماكن مميزة وذات خدمات عالية، وبعد ظهور المجمعات السكنية ذات الخدمات المتكاملة كخطوة جديدة في عقارات السودان، للباحثين عن السكن المريح والجيد أو القادمين من خارج البلاد كدول الخليج أو الدول الأوربية الذين أعتادوا علي السكن في مثل هذه المجمعات، مع قدرتهم علي تحمل أسعار العقارات المرتفعة لجودة الخدة المقدمة.

ازدهار سوق الأسواق يعتمد علي العوائد المجزية التي تأتي الي المتعاملين فيه، وساهم أرتفاع أسعار العقارات في جعله جاذب جداُ للتجار والمواطنين فأنت تشتري من السوق العقاري برقم أن هناك أرتفاع في أسعار العقارت تكون في أطمئنان وتشتريها، لأنه عند عرض عقارات في السودان للبيع تحافظ علي ثمنها، هذا أذا لم ترتفع وهذا ما يميز مجال عقارات السودان القيمة العالية في أسعار العقارات.

ظهور السودانين المقيمين في الخارج وبعض المواطنين الذين يريدون أمتلاك أراضي في مناطق مختلفة لا يقيمون فيها نشط البيع عبر الأنترنت فأصبح عرض عقارات السودان متميز جداً في السوق الألكتروني فنجد الصفحات والمجموعات في مواقع التواصل بالأخص موقع فيسبوك. وبعض المواقع المتخصصة في التسويق عبر الأنترنت مثل سوق السودان  نجدها فيها عقارات في السودان للبيع بكل المميزات التي يريدها المشتري بكل التفاصيل التي يحتاجها كانه قام زيارة موقع العقار بالضبط مع معرفة أسعار العقارات مباشر وإمكانية و حدود التفاوض، فكل ذلك يجعله يرغب أو يقرر شراء العقار من عدمه، فجعلت كل هذا الخدمات السوق العقاري علي الأنترنت نشط جداً.


و هناك رواد مختلفين في العقارات أصحاب المشاريع الزراعية و الصناعية و الأسكانية ، فأنهم يبحثون عن أراضي للبيع تناسب النشاط التجاري الذي يودون القيام به ، فهم في الأغلب يكونون أكثر بحثاً و تدقيقاً في المميزات و المواصفات و أسعار العقارات بالنسبة لهم أمر ثانوي وأيأرتفاع في أسعار العقارات لا يشكل أي سبب في إيقاف تنفيذ المشروع ، إذا وجدوا ما يحتاجون اليه .

أيضاً نجد دخول الأسكان الشعبي في السوق العقاري بقوة ، فنجد بعد توزيع المنازل للمسجلين فيها ، تزدهر عمليات البيع و الشراء في تلك المخططات الشعبية السكنية فهي اقل عقارات في السودان للبيع من حيث أسعار العقارات من إجمالي أنواع عقارات السودان ، فهي منفذ لأصحاب الدخل المحدود في الفترات التي فيها ارتفاع في أسعار العقارات و التي أصبحت متزايدة هذه الأيام .

عقارات السودان عالم كبير به الكثير من الفرص والتحديات فهو يجمع كل الناس لملامسته كل تفاصيل الحياة المهنية و الأسرية من حيث السكن و لأستقرار ، والسوق العقاري كأس سوق به الصدق والكذب والمعاملات الجيدة و الغش ، فالحذر و الهتمام بالأوراق الثبوتية وشهادة البحث بالذات لتحمي نفسك من الاحتيال و ضمان سلامة المعاملة .

التعليقات

Momodo Kom

انت بتستخف بعقول الناس كل الكميات من الاراضي المعروضةمن الاراضي وتقول لي المعروض قليل امشي العب غيرها انتو مالاقين تبيعوا مخططاتكم الوهمية المالية النت ومالاقينليها صرفة كل الناس عارفة انو في ركود جامد في سوق الاراضي واضح وما حايتحرك السوق الا بنزول الاسعار الى سعرها الحقيقي والتنازل عن الاسعار الوهمية

Abozer Albashir

كلامك مظبوط هناك قله طلب وارتفاع الاسعار في الاراضي عموما