لماذا سمي السودان بهذا الإسم؟

لماذا سمي السودان بهذا الإسم؟

لماذا سمي السودان بهذا الإسم؟ وماذا تعني كلمة السودان؟ ولمحات تاريخية وحضارية عن دولة السودان، ونبذة مختصرة عن أشهر القبائل السودانية، وبعض المعلومات الهامة عن الحياة في دولة السودان، سنتناول تلك النقاط داخل مقالتنا هذه، واصل قراءة المقالة.

السودان 

السودان هي إحدى الدول الإفريقية الواقعة في شمال شرق القارة الأفريقية تحديدًا، يحدها شمالًا جمهورية مصر العربية والجمهورية الليبية، وشرقًا إثيوبيا وإريتريا، أما غربًا إفريقيا الوسطى وتشاد، وجنوبًا دولة الجنوب السوداني، وعاصمتها مدينة الخرطوم، الواقعة على ملتقى النيل الأبيض والأزرق، ويطلق عليها اسم أخر وهو "العاصمة الثلاثية"، حيث تضم الخرطوم ثلاث مدن وهي الخرطوم تمثل العاصمة السياسية، ومدينة أمدرمان تمثل العاصمة الوطنية، والخرطوم البحري هي العاصمة الصناعية.

وتضم دولة السودان داخل أراضيها العديد من الثقافات والأعراق والديانات المختلفة، ويبلغ عدد سكانها نحو ما يقارب 33.419.625 نسمة، وذلك وفقًا لآخر إحصائيات أجريت في عام 2011م، بينما تبلغ مساحة السودان 1.865.813 كيلو متر مربع تقريبًا، وبذلك تصبح ثالث أكبر دولة من حيث المساحة في قارة أفريقيا، وثالث أكبر دول من حيث المساحة في الوطن العربي، وعالميًا جاءت في المركز الـ 16 في ترتيب دول العالم من حيث المساحة.

بعد إلقاء نظرة على دولة السودان، يبقى هنا سؤال ما هو تاريخ السودان القديم؟ 

شهدت دول السودان العديد من المماليك المختلفة، ومن أقدمهم مملكة كوش النوبية، وفي ظل حكم مملكة كوش النوبية، شهدت البلاد ازدهارًا ونموًا في التجارة والصناعة، ثم دخل الإسلام السودان في عهد الخليفة عثمان بن عفان، وبمرور الوقت ازداد أعداد المسلمين في السودان، وأصبح من بين أهل السودان مجموعة من العلماء المسلمين. 


معنى كلمة السودان 

إن كلمة السودان مشتقة من المصطلح العربي "بلاد السود"؛ حيث إن الجغرافيون العرب في العصور الوسطى كانوا يطلقون على البلاد الإفريقية الأصل المستقرة الواقعة بدءً من جنوب الصحراء اسم بلاد السود؛ نسبة لأهل هذا البلاد أصحاب البشرة السمراء، ومن هنا جاء مسمى دولة السودان بهذا الإسم.

أول قبيلة في السودان

تضم دولة السودان العديد من القبائل المختلفة، التي يرجع أصولها إلى إفريقيا والوطن العربي والنوبة، ويبلغ عدد القبائل السودانية حوالي 570 قبيلة، وتنقسم تلك القبائل إلى 56 فئة مختلفة، من أقدم القبائل في دولة السودان قبيلة الزنوج، والبجة، والعرب، والنوبة، والمولدون، والمهاجرون.

سنلقى نظرة سريعة على أول وأقدم القبائل في السودان:

  • البجة

ويطلق عليهم أيضًا البجاة أو البيجة، ويسكنون الصحراء الشرقية بين نهر النيل والبحر الأحمر، ومن قبائل البجة، العبابدة، والبارين، ويقال أنهم كانوا وثنيين، ثم دخلوا في الإسلام بعد هجرة العرب إلى إفريقيا.

  • الهدندوة

وقيل أن اسم الهدندوة، مشتق من كلمتي هدا، التي تعني أسود، وكلمة أندوة، التي تعني قبيلة، ويسكن أهل الهدندوة الصحراء بين خور بركة والعطبرة وطريق بربر وسواكن، ومنهم قبائل بني عامر وقبائل الحباب.

  • النوبة

ويطلق عليهم البعض اسم "البرابرة"، ويسكنون في مناطق ما بين الشلال الأول والشلال الرابع، والنوبة هم بقايا شعوب المملكة الإثيوبية القديمة، وتضم قبائل النوبة النوبيين الأصليين والعرب والأتراك.

ومن قبائل النوبة، الدناقلة والأشراف والمحس، وأهل سكوت، والدر، والكنوز، ويشتغل أهل النوبة في عدة أعمال مختلفة، مثل: الزراعة وتربية المواشي.

بالإضافة إلى ما سبق هناك مجموعة من قبائل السودان العربية، ويبلغ نسبة العرب في السودان حوالي 70% من سكانها، وهم مسلمون تابعون لمنهج أهل السنة والجماعة، لغتهم الأساسية اللغة العربية باللهجة السودانية، ومن أشهر القبائل العربية في السودان، قبائل الجعليين، والمناصير، والمسلمية، والبديرية، والرباطاب، والرشايدة، وتعد قبيلة الرشايدة آخر قبيلة عربية هاجرت إلى بلاد السودان، وغيرهم من القبائل التي يرجع أصلها إلى العرب.




ديانة السودان

تعتبر دولة السودان دولة إسلامية، وتعد من بين أكبر الدول المسلمة على مستوى العالم، و أغلبية مسلمي السودان من أهل السنة، ومن أهم ما يميز دولة السودان بين الدول الإسلامية الإفريقية؛ إن الأفارقة المسلمون يمرون من خلالها إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج والعمرة.

وبالإضافة إلى ديانة الإسلام، تضم السودان أيضًا الدين المسيحي، ويحتل المركز الثاني بعد الإسلام من حيث كثرة متابعيه في البلاد، وهناك عدد من المعتقدات والديانات الأخرى داخل الأراضي السودانية.


لغة السودان

تعد دولة السودان من الدول متعددة اللغات؛ حيث يتحدث شعب السودان أكثر من لغة، ولكن اللغة الرسمية في البلاد هي اللغة العربية، تليها اللغة الإنجليزية، في حين أن عدد اللغات المستخدمة على الأراضي السودانية يصل إلى حوالي 114 لغة مختلفة، ويوجد أكثر من 500 لهجة منتشرة بين أبناء الشعب السوداني.

لقد قمنا بإنشاء منصة سوق السودان عام 2016م؛ من أجل تلبية احتياجات كافة أبناء الشعب السوداني والمساهمة في نمو اقتصاد البلاد، من خلال فتح المجال للتعامل المباشر بين البائع والمشتري، وتضم المنصة مجموعة من الخدمات المختلفة، مثل بيع وشراء العقارات والسيارات والأثاث المنزلي، والأجهزة الإلكترونية، كما تتيح المنصة أيضًا فرصة الإعلان عن الوظائف الشاغرة يمكنك الانضمام إليها وستجد فيها كل ما يلبي احتياجاتك.


التعليقات

Profile
حسابي
adsoug
أضف أعلان
Cashi
كاشي
Notfication
التنبيهات