buy and sell your car motorbike raksha now in sudan

الرجوع الى المدونه
الرئيسية المدونة

كيف تسعد موظفك

المشاهدات 1073

ضاعفت ضغوط الحياة على البشر في كل مكان، وتزيد هذه الضغوط في الدول النامية والمجتمعات الفقيرة، وقد ظهر ذلك في تزايد حالات الإصابة بالأمراض النفسية والعضوية وتزايد حالات الإنتحار، حيث أثبتت الدراسات أن الضغط النفسي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالأمراض العضوية.

 قصد مدير شركة أميريكان إكسبرس (وهي شركة بطاقات إعتماد للدفع الإلكتروني) متجراً للحلويات لشراء شوكولاتة لموظفيه مكافاة لهم على مشروع تم إنجازه بنجاح، فوجد متجرين متقابلين، دخل إلى المتجر الأول وسألهم إن كانوا يوفرون خدمة بطاقات أميريكان إكسبرس؟ فأجابوه بأنها متوفرة، إنتقى ما يريد ووضعه على طاولة الكاشير ولاحظ عدم وجود شعار الشركة بالرغم من توفيرهم للخدمة بل الأسوأ أن هناك شعار شركتين منافستين، فإلتفت إلى ناحية المتجر المقابل وشاهد شعار شركته معروضاً عندهم، وبكل شفافية خاطب الكاشير: توفرون خدمتنا ولا تعرضون شعارنا والمتجر المقابل يوفر الخدمة ويعرض الشعار، إذن سأشتري من هناك، فإذا بعامل شاب عمره حوالي 17 عاماً يقوم بالتنظيف وترتيب البضاعة يطلب منه التريث قليلاً ثم جري مسرعاً إلى المتجر الآخر وأتى بإحدى قسائم شراء شركة أميريكان إكسبرس وقام بقصها وإلصاقها على الطاولة، ثم تبسم وقال لمدير الشركة: أيرضيك هذا سيدي؟ وبالفعل أكمل المدير عملية الشراء وذهب.

بالرغم من أن هذه القصة كانت ضمن محاضرة عن خدمة العملاء، إلا أنني توقفت عندها متسائلاً، ماذا فعل العاملون بشركة أميريكان إكسبريس ليستحقوا حلوى وشوكولاتة من مديرهم؟ وما هو شعورهم عندما يتلقون هذه الهدية؟ وما مدى سعادة هذا المدير بعمله وبإنجاز موظفيه ليكافئهم بهذا الشكل؟ بل والأعجب ما هو مدى سعادة العامل الشاب في المتجر وحبه لعمله ليقوم بهذه المبادرة؟

                                                    

هذا يجيبنا عن السؤال هل تؤثر سعادة العاملين في العمل؟ والإجابة واضحة وهي نعم، والقصة أعلاه توضح مدى تأثيرها على العامل وولائه لعمله وإرضائه لزبائن المحل مما أدى لإكساب المحل عملية شراء كادت أن تضيع وبالتالي زيادة الأرباح، وتوجد عديد من المقالات السابقة في مدونة Alsoug.com تتحدث عن إرضاء العاملين وإسعادهم بشكل أو بآخر لما توصل إليه رواد الإدارة من أن ذلك يصب في مصلحة العمل ويرفع من آداء الموظفين.

بعد أن عرفنا أهمية سعادة الموظفين وتأثيرها، نأتي للأهم وهو كيف نسعد العاملين في مؤسستنا ونخص بذلك المدراء الذين يشرفون على موظفين آخرين، والوسائل كثيرة وأفضلها بلا منازع في زماننا هذا وبلدنا هذا هو الجانب المادي، فقدر صرفك على موظفيك وزيادة رواتبهم وتدريبهم وتحفيزهم تكون السعادة، وأود أن أقدم نصيحتين لأصحاب القرار في المؤسسات

بخصوص إسعاد الموظفين، أولاهما أن إستفتاء بسيط قام به أحد المبادرين من إدارة الموارد البشرية بشركة صناعية كبيرة عن أفضل أحداث العام السابق وأسوأ أحداث العام السابق وما ترغب في حدوثه في العام المقبل في الشركة من وجهة نظرك، تباينت الإجابات ولكن كانت هناك إجابة أتفق عليها عدد كبير من العاملين، فمثلاً في أفضل الأحداث كانت الشركة قد منحت العاملين مبلغ مالي كمنحة في النصف الأخير من العام لمقابلة إرتفاع أسعار السلع الإستهلاكية ولم تكن هذه المنحة مدرجة ضمن أي من لوائح الشركة وكان هذا هو الحدث الذي ركز عليه العاملين، بينما أسوأ الأحداث كان هو تأخير إحدى إستحقاقات العاملين لمدة طويلة عن موعده المحدد، أما عن رغبات العاملين في العام المقبل فكانت مساعدة الشركة لهم بتوفيرها لمرتباتهم نقداً نتيجة لأزمة السيولة التي تمر بها البلاد هذه الأيام، ما نستنتجه من ذلك أن من طرق إسعاد العاملين منحهم حقوقهم في وقتها إذ أن تأخيرها يؤدي إلى تقليل قيمتها الشرائية، كذلك من طرق إسعادهم مفاجأتهم بأي فوائد مادية غير متوقعة.

النصيحة الثانية لأصحاب القرار بالمؤسسات مرتبطة بالسؤال الثالث وما يرغب العاملين في رؤيته في الشركة والذي كانت إجابته توفير الأموال النقديه لهم، وهنا بالذات أطرح نقطة مهمة وهي أن المؤسسات تضيع على نفسها الكثير من الفرص بعدم إستغلالهم لها، فإذا تمعنا في الإجابة نجد أن ظرف البلد وندرة النقود أدت إلى هذه الإجابة، بالمقابل كم من الظروف التي تمر بها البلاد هذه الأيام يمكن للشركات إستخدامها في زيادة رضا العاملين ويغفلون عنها، فمثلاً شح الوقود في فترات معينة أدى إلى صعوبة المواصلات وكان يمكن إستغلال ذلك من قبل الشركات التي لا توفر ترحيل للعاملين بأن ترحلهم حتى وإن كانت لفترة محددة مرتبطة بالأزمة، فبذلك تحافظ على عملها وتضمن حضورهم في موعدهم وسيقابل ذلك رضا عالي لدي العاملين، وأزمة الخبز التي مرت بها البلاد كان يمكن إستغلالها من قبل الشركات التي تعمل في مجال الدقيق أو مجال المخبوزات بشكل عام وبقليل من الجهد والتنسيق كان يمكنهم توفير الخبز لأسر العاملين ولو بمقابل مادي يستقطع منهم، والأمثلة كثيرة التي توضح كيف يمكن إستغلال الفرص لتحقيق سعادة العاملين.

التعليقات

تصفح من خلال التطبيق

متاح الان على متجر التطبيقات