سيارات هيونداي السودان


يُعتبر قرار شراء السيارة أحد القرارات المهمة في الحياة، تماماً مثل شراء الشقق. و لذلك من المهم اختيار السيارة المناسبة لاحتياجاتك و متطلباتك. و في هذا المقال سآخذك في جولة سريعة لأساعدك في اختيار هذه السيارة.

يجب علي أن أقول لك أولاً عزيزي القارئ بأن السيارة هي أداة استهلاكية، و ليست إنتاجية، إلا إذا كنت تنوي تشغيلها في مجال النقل و المواصلات. فالسيارات الجديدة تنقص قيمتها بصورة كبيرة خلال السنوات الثلاث الأولى من امتلاكها -عدا عن بعض الموديلات المعينة المرغوبة في السوق- مقارنة السيارات المستعملة التي تقل قيمتها بصورة أقل خلال فترة امتلاكها، و بعضها قد تزيد قيمته بصورة غير منطقية نسبة لزيادة الطلب عليه.

لذلك من المهم الأخذ في الاعتبار مدة امتلاكك المستقبلية للسيارة، فإذا كنت تنوي امتلاكها لفترة قصيرة للحفاظ على المال المُستثمر فيها فمن الأفضل شراء سيارة هيونداي مستعملة ذات قيمة بيع عالية أو عليها طلب كبير في السوق، أما إذا كنت تُخطط لامتلاكها لفترة أطول تُقارب الخمس سنوات أو أكثر فبالإمكان شراء سيارة مستعملة حديثة ذات سعر منخفض من هوندا أو سيارات سكودا، خاصة و أن بعضها لا يوجد عليه طلب كبير، و تأتي بمواصفات أفضل من بعض السيارات المرغوبة في السوق، و بذلك ستوفر الكثير من المال على نفسك و تحظى بسيارة حديثة تعيش معك لمدة تزيد عن الخمس سنوات. و لأنها مستعملة لن تقل قيمتها بصورة كبيرة عند بيعها في نهاية فترة امتلاكك لها.


إذا كان لديك مرافقين من العائلة و الأصدقاء سيتعيّن عليك أخذهم في الاعتبار عند التخطيط لشراء السيارة، فإذا كان عددهم كبيراً فسيارة مثل هيونداي النترا قد تفي بالغرض، أما إذا كان عددهم أقل فأغلب السيارات الصغيرة من فئة الصالون أو الهاتشباك قد تناسبك. و إذا كنت تنوي تحميل البضائع أو الأمتعة بصورة دورية فيمكنك شراء بيك أب “بوكسي”، أو حافلة صغيرة مثل تويوتا هايس أو هيونداي استايركس لقلة ثمنها مقارنة مع البكاسي.

تستهلك معظم السيارات الصغيرة الجديدة وقوداً أقل من الموديلات القديمة، و خاصة التي تأتي بمحركات تقل سعتها عن 1,400 سي سي، لكن مع نقصان سعة المحرك يقل الأداء عند التسارع أو التخطي. و بالنسبة للسيارات المزودة بمحركات تعمل بالديزل “الجاز” فإنها أقل استهلاكاً للوقود و أعلى أداء من محركات البنزين في نفس الفئة، لكنها تتطلب عناية أكثر في نفس الوقت.

و بالحديث عن العناية، فإن بعض السيارات تتطلب صيانة السيارات دورية لها لتعمل بأفضل طاقتها مثل السيارات الألمانية و هي بذلك تُكلف الكثير لارتفاع أسعار قطع غياره، أما السيارات اليابانية فلا تتطلّب الكثير من الصيانة الدورية و أسعار قطع غيارها أقل من أسعار قطع غيار السيارات الألمانية، لكنها في نفس الوقت أعلى من أسعار قطع غيار السيارات الكورية التي تتطلًب كذلك عناية أعلى للموديلات الأقدم منها.

قد تكون السيارة التي قررت شراءها “سيارة سوق” كما يقولون، و لكن قد يكون عمرها أكثر من 15 عاماً، و سعرها العالي يمكنك من شراء سيارات منافسة من الموديلات الحديثة التي لا تزيد أعمارها عن 10 سنوات. فالسيارة كلما كانت أقدم كلما كانت بحاجة إلى المزيد من قطع الغيار الاستهلاكية و غير الاستهلاكية، و هذا مما يرفع من تكلفة امتلاكها مقارنة بالسيارات الأحدث التي لن تحتاج إلى تغيير قطع غيارها الغير استهلاكية لفترة أطول.

الآن و مع تقليلك لخيارات السيارات ستحتاج أخيراً إلى أخذ السيارة التي تنوي شراءها في تجربة سريعة مع أحد الركاب، فقد تكون مناسبة لك على الورق لكن تجربة قيادتها، و راحتها، و مساحاتها قد لا تناسبك أو لا تناسب الركاب الذين سيركبونها معك بصورة دورية، و من الأفضل أن يكون معك ميكانيكي ليساعدك في تقييم أجزاء و مكونات السيارة. و إذا كان لديك الوقت الكافي جرّب قيادة السيارات المنافسة لفئة سيارتك التي تنوي شراءها فقد تتغير نظرتك لبعض الأمور.

و في النهاية كلما زادت معرفتك بتلك السيارة كلما كانت تجربتك أفضل في شرائها و امتلاكها، و لذلك لا غنىً من سؤال أصدقائك الذين امتلكوها، أو الميكانيكيين و التقنيين المتخصصين في إصلاحها، بجانب بحثك الأصلي عنها في شبكة الإنترنت أو في موقع alsoug.com للتعرف على أسعارها و مشاهدة صورها من السودان.

قم الان بشراء سيارتك الجديدة اضغط هنا


التعليقات



تسجيل الدخول