سوق السيارات في السودان من الأسواق الكبيرة وكانت السيطرة فيه للسيارات اليابانية والألمانية، ودخلت منذ فترة طويلة فيه السيارات الكورية، واخيراً دخل الي سوق السيارات السوداني السيارات الصينية، ونسبة لانها القادم الأخير الي السوق السوداني نجد ان المعلومات قليلة نسبياً عنها، وسنعرف عنها الكثير فيما يلي من كلمات.

منذ أوائل 1990 بدأ قطاع تصنيع السيارات في الصين في التطور بوتيرة سريعة، وبحلول سنة 2000 كانت الصين تنتج أكثر من مليوني سيارة سنوياً، وفي سنة 2009 وصل إنتاج البلاد من السيارات إلى 13.7 مليون سيارة، منها 8 ملايين سيارة ركاب، و3 ملايين سيارة تجارية.

الصين تعتبر من الدولة الأكثر انتاجاً للسيارات في العالم وقد تم قياسها بوحدة انتاج السيارات عام 2008، فعدد السيارات الذي تنتجه يعادل انتاج اليابان والولايات المتحدة مجتمعتين او المنتج السنوي للاتحاد الأوربي من السيارات، وهذا يدل ان هناك صناعة كبيرة للسيارات في الصين، فلماذا تأخر انتشارها في العالم و وصولها الي السوق السوداني للسيارات، هنا نجد ان اهم الأسباب هو ان الصين تغطي السوق المحلي للسيارات اولاً، وبعد انطلاقها للمنافسة العالمية نجد انه اصبح من المعروف ظهور علامتها التجارية في السيارات واشهرها شركة شيري المملوكة للدولة والتي تأسست عام 1997، وبالرغم من حداثتها هي وباقي شركات السيارات الصينية الأخرى نجد انها نمت بسرعة قياسية ونجد ان لقب شركة شيلي في الصين هو (أمل صناعة السيارات الصينية).


 وهناك شركة صينية اخري مقرها في مدينة هانفتشو وهي شركة جيلي وقد تمكنت قبل سنوات من الاستحواذ علي شركة فولفو من شركة فورد مقابل 1.8 مليار دولار امريكي.

وهناك شركات صينية كبري مثل شركة بي واي دي أوتو، وشركة دونغغنغ موتور، وشركة فوتون موتور، وشركة بريليانس أوتو، وشركة تيانما أوتو، وشركة جاك موتورز، وشركة جريت وول موتورز، و شركة تشونغهوا كاد.

وبوجود كل هذه الشركات نجد انه اكبر عيوب السيارات الصينية هو العيب الذي نجده في كل المنتجات الصينية الآخرى وهو قلة الجودة مقارنة بالمنتجات من الشركات الآخرى، ولكن نجد ان شركات السيارات الصينية اتجهت الي انتاج بعض السيارات ذات الجودة العالية وصاحب ذلك ارتفاع طيفيف في سعر السيارات الصينية واثر ذلك علي اهم ميزة للسيارات الصينية وهي سعرها.

ونجد ان السعر الرخيص في السيارات الصينية لا يعني دائماً سيارة رديئة الصنع، ويرجع السبب في قلة أسعارها الي الايادي العاملة الصينية الرخيصة مقارنة بالمصانع الأخرى في العالم. واقرب مثال علي ذلك سيارة X60 من شركة ليفان افضل مثال للسيارات الصينية الحديثة ومن مميزاتها انها سيارة ذات جودة عالية، رخيصة السعر، كفاءة عالية من حيث الأمان، تقنيات متطورة، تصميم جذاب وسهولة الصيانة وتوفر الاسبيرات وسهولة صيانة السيارات الصيني في السودان.

في الفترة الأخيرة انتشرت السيارات الصينية في السودان لأهم سببين وهما السعر المنخفض والجودة العالية وساهم ايضاً توفر الاسبيرات للسيارت والصيانة للسيارت الصينية في السودان.

ونجد من اكثر أنواع السيارات الصينية انتشاراً في السودان هي سيارة جيلي وسيارة بريليانس وسيارة شانجان وسيارة أوتو هاوس. وايضاً سيارات شريحة قبة صينية 14 راكب.

ونجد ان بعض وكلاء السيارات اصبحوا يتخصصون في السيارات الصينية في السودان وايضاً بعض المتخصصين في اسبيرات السيارات اصبح لديهم محال مخصصة لأسبيرات السيارات الصينية، فاتحين بذلك المجال لتوسيع سوق السيارات الصينية في السودان.

من أفضل المواقع الالكترونية للبحث عن سيارات صينية للبيع في السودان هو موقع سوق السودان، فما عليك الأ الدخول الي الموقع سوق السودان واختيار تصنيف السيارات والبحث عن السيارة الصينية التي ترغب في شرائها.

لمعرفة اكثرعن سيارت للبيع في السودان <-- للذهاب الي السيارت للبيع في السودان.

اسعار السيارات في السودان <-- للذهاب الي صفحة اسعار السيارات 2021 في السودان

وفي الختام نجد ان السيارة الصينية الحديثة قد اهتمت بمعالجة العيب الرئيسي في السيارات الصينية وهو الجودة مع المحافظة علي الميزة الأساسية للسيارات الصينية وهي السعر المناسب، وبسبب هذه الميزة ونسبة لأن السودان يعد دخل الفرد فيه منخفض نسبياً، فذلك جعل له سوق كبير واخذ في الاتساع تدريجياً، واصبح وكلاء السيارات يوفورن احدث الأنواع وافضلها، وبالأضافة الي دخول تجار اسبيرات السيارات في المجال وتخصص بعضهم في اسبيرات السيارات الصينية، وورشة الصيانة والفنيين الذين يقومون بصيانة السيارة الصينية. كل هذه الأسباب مجتمعة جعلت امتلاك سيارة صينية في السودان مرغوب و متاح لاغلبية السودانين.

بعد البحث الميداني من فريق سوق السودان اتضح ان مميزات  السيارت الصنية هياسعارها المتفاوتة كما انها الارخص في سوق السيارت كما ان كل ملحقاتها (اسبيراتها) متوفرة بكثرة وايضا ذات سعر معقول بين اسعار الاسيبرات في السوق ؛رغم ذلك في الفترة الاخيرة اخذت السيارت الصنية بعض الانتقاد في ان بها بعض العيوب مثل انها ذات هيكل حديدي ضعيف او ان بها مشكل في توصيلات الكهرباء الخاصة بها او انها لا تسطيع تحمل دراجات الحرارة العالية في السودان ؛ رغم ذلك  نود نحن فريق موقع سوق السودان توضيح انه لا يوجد دليل علي صحة هذه المعلومات انما هي بعض الافتراضات المنتشرة فقط في الاسوق .


التعليقات

حسابي
أضف أعلان
كاشي
التنبيهات