يوم العيد هو يوم ليس كباقي الأيام، فهو يوم فرح ومحبة يزيل عن المرء التعب لكلّ شعوب العالم أعياد لكن أعياد المسلمين ليست كالأعياد الأخرى، ويحتفل المسلمون بعيدين عيد الفطر وعيد الأضحى، وكلاهما مناسبتان عظيمتان يأتيان بعد ركنين عظيمين وهما شهر رمضان والحج، أما عيد الفطر فله فرحته الخاصة فهو يصادف الأول من شهر شوال بعد انقضاء شهر رمضان المبارك شهر الصيام وشهر الأيام الفضيلة ففيه أعظم ليلة القدر، فمع أول أيام الفطر يفطر في المسلم فأحل الله تعالى له الطعام والشراب وغيرها من العادات اليوميّة الأخرى.

يبدأ العيد برؤية هلال شهر شوال وبه يكون ثبوت العيد، وتبدأ المساجد بالتهليل والتكبير، ويكون المسلمون فرحين بقدوم عيدهم ويكبرون ويهللون بترديد: (الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر ولله الحمد)، ومع صبيحة يوم العيد يسنّ على كلّ مسلم ومسلمة الاغتسال ولبس أحسن الثياب، وتناول التمر، والتطيب للرجل للخروج إلى صلاة العيد.

بعد الصلاة والعودة إلى المنازل يهنئ أهل البيت أقاربهم بهذا العيد بتوزيع الحلوى، فمن أفضل مظاهر العيد زيارة الأقارب وصلة الأرحام والتصالح مع أهل الخصومة، وفي هذا العيد على المرء ألا يجعل عيده يوم صوم، لأنّ هذا محرم عليه ولا يقبل له صيامه، فالأصح أن يأكل ويشرب ويفرح بعيده، وعليه ألا يزور المقابر، وألا تخرج المرأة متبرجة متعطرة، بالإضافة إلى عدم التبذير في المال، بل عليه أن يستذكر الفقراء ويُفرح أطفالهم فذلك أولى له؛ لذلك لا يجوز إخراج زكاة الفطر في أول أيام العيد بل يخرجها في شهر رمضان حتى يتسنى الفقير من شراء حاجات العيد ليفرح أهل بيته وأطفاله فذلك هو بهجة العيد.

هناك ما يسمى باحكام عيد الفطر منها  الاتى :

* زكاة الفطر.
* الخروج إلى مصلى العيد مشياً على الأقدام، ولا بأس بركوب الدابة إن كان معذوراً.
* أكل عدد وتر من التمرات قبل الخروج إلى المصلى يوم العيد.
* الذهاب إلى مصلى العيد من طريق والعودة من طريق آخر لملاقات اكبرعدد من الناس والقاء التحية عليهم .
* التجمل في العيدين، بلبس الثياب الجميلة، والتي يظهر المسلم من خلالها الفرح بالعيد.

وهناك ايضا اداب العيد وهي :

  • الاغتسال: حكم الاغتسال استعداداً للعيد سنّة مؤكد على الكبار والصغار والنساء والرجال والأصل في الاغتسال التطهر، ويجوز الاغتسال قبل الفجر كما هو الحال ليوم الجمعة، ويستحب أن يرتدي المسلم في العيد أفضل ما لديه من ملابس وأن يتطيّب وأن يستخدم السواك.

  • الإفطار: يسن أنّ يتناول المسلم فطوره قبل الخروج لصلاة العيد، ويفضل  البدء بي ثلاث تمرات .
  • التكبير: من السنّة التكبير في العيد، ويكون التكبير بقول (الله أكبر الله أكبر)، ولا يقتصر التكبير على الصلوات الخمس، بل يستحب التكبير في الجوامع والأسواق والبيوت والشوارع، ويبدأ التكبير مع غروب شمس ليلة العيد وينتهي بوصول الإمام إلى مصلى العيد لأداء صلاة العيد،

موقع السوق يقدم لكل قراء ومستخدمي الموقع اجمل التحايا ويتمنى  لكم دوام الصحة والعافية وكل عام وانتم بالف  بخير

التعليقات



تسجيل الدخول