صعوبات اجار الشقق في السودان

نحنا كفريق لسوق السودان لاحظنا انو في الفترة الفاتت في مشكلة في تصنيف عقارات في فئة شقق للايجار من ناحية الزبائن البفتشوا عن شقق للايجار انهم ما بلقوا خيارت كويسة للحاجة المناسبة ليهم؛ وكمان من ناحية المعلنين بقولوا انو لما يعلنوا عن اي شقق ما بجيهم زابين كفاية؛ وبنأ على الحاجة دي قررنا نحنا سوق السودان  انو نعرف الحاصل بشكل ادق من ناحية السوق العقاري في السودان بصورة عامة ؛عشان كده واتوجهنا لعمل بعض الابحاث والاستطلاعات ولقينا انو المشكلة كانت في قلة العروض في الفئة دي  بالتحديد ؛ بس استطلاعاتنا ما وقفت هنا واستمرينا في البحث عشان نعرف السبب وراء قلة العروض .

 اتضح لينا انو اصحاب العقارات مع عدم استقرار الجنيه والزيادة المستمرة والسريعة في الاسعار بقو ماعايزين يأجرو عقاراتهم لفترات طويلة، وان الايجار السنوي بقى غير مجزي بالنسبة ليهم  خصوصا مع ارتفاع تكاليف الصيانة الدورية للعقار ده غير القوانين البتصعب عليهم اخراج المستأجرين او انهاء العقد للايجار طويل المدى.

 وبنأ على الحاجات دي اصحاب العقارات بقو يفضلو الايجار المفروش؛ وهو طبعا عبارة عن عقد بدي صاحب العقار فرصة يأجر الشقة اكتر من مرة لاكتر من شخص خلال نفس السنة؛ وباسعار مختلفة حسب الوضع الاقتصاد للبلد كمان من غير قيود قانونية ملزمة بالنسبة ليه؛ وطبعا من هنا جات معانات الناس في انو يلقو شقة غير مفروشة بسهوله.

من ناحية تانية نلقى انو اصحاب الشقق البفضلو الايجار المفروش البضمن ليهم تغير المستأجر كل فترة بحيث ما يكون في خسارة في قيمة الايجار بحسب الوضع الاقتصادي  للبلد ؛عندهم اكبر مشكلة وهي انو ما بقلو المستاجرين بصورة دورية تضمن ليهم القيمة المادية الشهرية للايجار ومن  هنا بنشوف بوضوح دور (ســمـسار) في عمليه الايجار لانه هو البضمن ليهم ايجاد مستاجرين بصورة مستمرة لنفس الشقة وكمان بلعب دور في التفاوض ازا  كان سعر الايجار عالى ؛لان كلما زادت قيمة الايجار كلما زادت العمولة .


 ومن هنا قدرنا نعرف سبب قلة العروض انو عشان اصحاب العقارات يحافظو على الاتفاق ده وتأكد من استمرار عملية الايجار بالصورة دي بقو ما بعرضو  شققهم بشكل مباشر؛ وبفضلو دايما يتركوا الامر كلو للسمسار لانو  يجيب ليهم مستأجرين يدفعوا ويسكنوا ويمشوا ويجي غيرهم من دون مشاكل  و تعقيدات، بس وبكل اسف الاتفاقات بين السماسرة اصحاب الشقة اصبحت عبء كبير على الناس الببحثو عن السكن المستقر ؛ لان ما كل الناس بتبحث عن السكن المفروش او قادرة على تكاليفه ولان الراغبين في الاستقرار ما حربطوا  نفسهم بسكن بعقد اقل من سنة.  ويعرض نفسهم للتشتت؛ ومن هنا جات الصعوبة  في انه كيف يلقوا شقق للايجار في الخرطوم من غير ما يتعامل مع سمسار.

 بس لو لنظرنا للموضع من كل النواحي نلقى انو اي فئه عندها نقطة معاناة  ونقطة استفادة فمثلا اصحاب العقارات هم فقط بحاولو يحافظوا على ربح مجزي من استثماراتهم المتمثلة في الشقق, والسماسرة بسهلو ليهم ويساعدوهم في الحاجة دي ؛المستأجرين من حقهم برضو انو يلقو سكن معقول في ظل الظروف دي.

و بدراسة كل النواحي دي لقينا انو ممكن المشكلة دي تكون اكبر من منصة سوق السودان لانو من جهتنا نحنا فرضنا معاير اولها انو الاسعار لازم تكون اسعار حقيقة  في الحدود حسب التقيم الراهن وكمان انشائنا فريق للاتصال على الملاك بحيث نشجعهم  انهم يعلنو مباشرة من انفسهم  وكمان بقدرو يديرو  اعلاناتهم بسهوله  بمزايا تطيبق سوق السودان  ده غير انو انشاء مساحة الاعلان المميز في حاله كان صاحب العقار عايز يتوصل لنتائج  فعالة و بصورة سريعة ، لكن اصحاب العقار بفضلو  التعامل مع السمسار لانو في من وجه نظرهم انو السمسار بتعامل مع نطاق اوسع وبعرف المنطقة لكن نحنا ساعين انو الاعلان يكون من المالك وكمان بنأمل انو اصحاب العقار يكون عندهم الثقة ويعلنو عن شققهم بصورة استباقية  بمعني انو يساعدو الناس بتوفير شقق عشان الناس البتفتش على شقق يقدرو  يلقو خيارت متعددة يختارو منها المناسب ليهم .

*حابين نعرف منكم كيف ممكن المشكله دي تتحلى ويكون كل طرف من الاطراف راضي ومرتاح

ممكن تكتبو تعليقاتكم من خلال تفعيل خيار التعليقات الموجود اسفل الصفحة  بالضغط على تسجيل الدخول .

التعليقات

حامد عبدالله

موضوع حيوى و يشمل كل العقارات تقريبا و هى مشكله التأجير و القوانين الفير مواكبه، فى راى الحل فى تغيير قانون الايجار بحيث يعطى صاحب العقار حقوق ايضا فى ملكه لان القانون الآن فى صالح المستأجر فقط خاصه موضوع انه ما بتقدر تطلع المؤجر الا بعد سبعه سنه او يطلع بإرادته ، كذلك عدم مواكبه قيمه الايجار مع تدهور العمله،

Profile
حسابي
adsoug
أضف أعلان
Cashi
كاشي
Notfication
التنبيهات