الخرطوم من أهم المناطق في السودان فبجانب أنها العاصمة، نجدها ايضاً هي النقطة الرابطة بين كل الولايات الأخر وتصل اطراف السودان ببعضها البعض، وهي مركز نشاط تجاري كبير، بالأضافة لتوفر كافة الخدمات الأساسية بها من تعليم و صحة.

 و تلك الأسباب مجتمعة جعلتها الخيار الأول لمن يريد أن يعيش حياة مريحة و عصرية ويمكنه تطوير أمكانيته الشخصية في التعليم، والحصول علي أفضل الخدمات, والغالبية من الراغبيين في الأقامة في الخرطوم غالباً ما تكون اقامتهم مؤقته، فيطلبون الأيجار فها فقط، واستجابة سوق عقارات في الخرطوم لها كانت سريعة، ونيجه لأن الطلب يكون عالياً في المناطق الخدمية وذات المواقع المميزة، فكان الحل هو أن يكون التوسع رأسي لأن لا يوجد مجال نهائي في التوسع الأفقي، وساهم ذلك في زيادة شقق للأيجار في الخرطوم ليستوعب الطلب المتزايد من الأيجارات. وتنقسم ايجارات الشقق الي مفروشة و غير مفروشة، فنجد الذين يفضلون ايجار الشقق المفروشة هم أصحاب الأقامة القصيرة أو الأقامات المتفرقة خلال فترة الي أخرى، والنسب الأكبر من المستاحرين للشقق المفروشة هم الأجانب فمهما طالت مدة اقامتهم في السودان فهم في الغالب يفضلون الشقق المفروشة و ايضاً السودانيين المقيمين بالخارج عندما يأتون في زيات قصيرة الي السودان يفضلون الأقامة في الشقق المفروشة في المواقع المتميزة  .

 أما الشقق الغير مفروشة ، فالمستاجرين ينقمسمون الي قسمين ، القسم الأول يكون بغرض السكن و القسم الثاني من أجل الأستثمار ، فنجد المستأجرين الذين يرغبون في السكن  لفترات طويلة فهم يفضلون هذا النوع من الشقق بسبب انخفاض سعره مقارنة بالشقق المفروشة ، فيقومون بشراء الأثاث و الأدوات الكهربائية و كافة ما يلزمهم للأقامة في هذه الشقق ، و بعد انتهاء اقامتهم فيها يقومون ببيعها ، مساهمين عبر هذه الطريقة في تنشيط أسواق الأدوات المستعملة أو ما تسمى بالدلالة .

اما المستأجرين من أجل الأستثمار فهم أصحاب الأنشطة التجارية المتعددة التي تحتاج لشقة منها علي سبيل المثال لا الحصر الشركات و المؤسسات و مكاتب المحاماة و العيادات الطبية كالأسنان و غيرها ، و مراكز التديب الحديثة .


بعض اسعار ايجار الشقق من موقع سوق السودان:

يختلف اسعار الشقق في السودان من حيث الشقق المفروشة والشقق الغير مفروشة. وعلي حسب المكان للشقق. فاسعار الشقق في السودان تتراوح من 13,000 الي 31,000 جنية سوداني. واسعار الشقق المفروشة الايجار تتراوح من 20,000 الي 54,000 جنية سوداني.

شقق اجار دائم

شقق اجار مفروش

13,000

20,000

17,000

24,000

19,000

32,000

23,000

38,000

26,000

42,000

31,000

54,000

وساهم توفر شقق للايجار في الخرطوم في دعم كل أصحاب الأعمال الذين يحتاجون مقرات لقيام انشطتهم فيها ، و مع أنتشار و توفر الشقق بالخرطوم نجد المشكلة تكمن في العثور علي الشقة المناسبة، في المكان المناسب، بالسعر المناسب. و أكبر عائق في مواجهة توفر هذه الثلاثية هي سماسرة العقارات، فقد جعلوا طريقة عرض الشقق صعبة و غير مجدية في محاولة تقليل العرض لزيادة ارباحهم علي حساب المستأجرين و تأخير فرصة الأستثمار لصاحب العقار، ولذلك نجد أن أغلب الملاك اتجهوا الي الأنترنت عبر الصفحات في مواقع التواصل الأجتماعي و المواقع المتخصصة في التسويق الألكتروني لعرض شققهم للايجار مباشرة عبرهم ، وكذلك نجد أن الطرف الأخر من العملية المستأجرين أصبحت هذه العملية هذه الأسرع و الأفضل لهم فعبر الأنترنت يمكنهم البحث و معرفة كل ما يحتاجونه من تفاضيل عن الشقة من موقع و عدد الغرف و الطابق و قيمة الأيجار و المقدم المطلوبة، مع أفضلية التواصل مع المالك أو الوكيل المعتمد للشقق ، فموقع مثل السوق دوت كوم نجده يوفر الكثير من العروض عبر التصفح داخله و نجد أن لديه إضافة مثالية كانت عبر التطبيق الخاص بالسوق.


 يمكن البحث عن شقة للإيجار بسهولة ويسر فمثلاً يمكن البحث في ولاية الخرطوم عن شقة وتحديد المدينة فمثلاً يمكنك الأختيار من المدن الرئيسية الثلاثة ، مدينة الخرطوم و مدينة الخرطوم بحري و مدينة ام درمان . و ليس ذلك فقط فيمكنك البحث بالتفصيل في كافة مناطق المدينة من محليات و احياء و مناطق ، فمثلا في مدينة ام درمان يمكنك الأختيار من امبدة وابوروف والهجرة وكافة المناطق  فامكانية البحث متقدة جداً عبر السوق دوت كوم ، جاعلة البحث عن ما نريد قمة في السلاسة بسهولة شديدة تشعرنا بالفرق بين هذه الطريقة و بين الأسلوب القديم في الحصول علي الشقة عبر سماسرة العقارات ، بالذات اذا كنت خضت المريرة في البحث عن شقة عبر سمسار .

و تتناسب أسعار الشقق الأيجار في الخرطوم مع مميزات الشقة من موقع وحجم و عدد للغرف و عدد المنافع ، و كانت هناك عامل تم تجاوزه بفضل التسويق الألكتروني و هي النسبة التي يحدد السمسار العقاري ان يأخذها من المستأجر و ايضاُ النسبة التي يأخذها من مالك العقار .

   السكن في الشقق بالنسبة للسودانيين جديد نسبياً و لكنه انتشر بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة ، مع الزيادة في عدد المجمعات السكنية و الأبراج و الوحدات السكنية التي تتكون من شقق ، وايضاً الأسرة الجديدة التي تفضل السكن المنفصل علي السكن مع الأسرة الكبيرة .


التعليقات