الرئيسية المدونة

أسعار الشقق التمليك في الخرطوم

المشاهدات 13386

التوسع الرأسي في الخرطوم من طرق البناء الجديدة فيها، بنيت عمارة أبو العلا في خمسينات  القرن الماضي، وكانت أول عمارة في الخرطوم، تم إنشاءوها بغرض إستغلالها كمقر لشركاته التي بدأت في التطور والإزدهار، وبعدها تمددت تلك الثقافة ببطء شديد،  في مدن بحري وامدرمان وغالبا ماكانت مملوكة للشركات العالمية الكبري، ذات النشاط الواسع في السودان آنذاك، ثم وبعد الإنفتاح علي العالم من بداية ثمانينات القرن الماضي بدأت تتسرب عل المدن السكنية علي إستحياء ، تبعا لما خططت له مصلحة الأراضي ووزارة التخطيط العمراني لاحقا بتقسيم الأراضي السكنية الحكومية بحسب الدرجات الفئوية ، الأولي والثانية والثالثة وكانت المواصفات التي حددتها للبناء لأصحاب الدرجة الفئوية الأولي، كان البناء بشكل رأسي، بنظام الفيلا الواحدة بعدد طوابق لا يتجاوز الطابقين، ارضي اول وثاني، او بنظام الأكثر من طابقين متعددة اإراض والتصاميم، مضي الأمر مع إتساع الكتلة البشرية في الخرطوم وتنوع اجناس الوافدين واصبحت الحاجة أكبر لتوسع البناء الراسي ، ودخلت المباني الراسية في الدرجتين الثانية والثالثة، بعد ان تتم المعالجة بتحسين القطعة المراد بناءها، من قبل الوزارة، وطرأت كضرورة من قبل أصحاب الأراضي الإستثمارية، بعد أن ثبتت الجدوي الكبيرة التي تحققها والأرباح العالية التي يتم الحصول عليها من إيجارها بالشكلين المتعارف عليهما إن كانت مفروشة بعدد الأيام، أو غير مفروشة للإيجار الدائم بغرض السكن من قبل الأفراد أو العمل من قبل المؤسسات والشركات.


تتحكم عدة عوامل في سعر الشقة، المساحة متمثلة في عدد الأمتار، مكان البناية، ارتفاع الطابق الذي يحوي الشقة من الأرض، عرفت بعض الأحياء بأنها مميزة بسبب مكانها وقربها من مراكز الخدمات المختلفة، المدارس ، المستشفيات، الوزارات كأحياء العمارات والرياض ولحقت بها كل من الطائف والفردوس المجاهدين في الخرطوم، كافوري وشمبات ودرة الحلفايا في بحري، مدينة النيل والدوحة في امدرمان، الفيحاء حي الهدي والقادسية في شرق النيل...

البيع يتم بطريقتين البيع المباشر والدفع الآني او التقسيط ، تختلف الأسعار حسبا للعوامل آنفة الذكر :



اذا قارنا اسعار الشقق التمليك مع سعر المنازل المشيدة والأراضي نجد أنه من الأجدي إمتلاك قطعة أرض ومن ثم التشييد عليها ، ضمانا لجودة ومتابعة البناء ودقته وسلامته، ومراعاة التصميم المناسب لكل فرد علي أرضه، وبالإمكان إستغلال الأرض نفسها لتكون برجا سكنيا يتكون من عدد من الطوابق التي تحوي عدد من الشقق، تختلف أولويات كل شخص من الاخر والوظيفة التي تشغلها الشقة وأسباب إمتلاكها ....

 


التعليقات