الرئيسية المدونة

أثر الكتاب في حياتنا

المشاهدات 1097

​​​​​​​​


كلنا بنعرف قصة نبينا الحبيب عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم لمن نزل عليه جبريل أول مرة وطلب منه أن يقرأ وردد النبي الكريم  "ما أنا بقارئ" وأمره جبريل بالقراءة وبهذا كان أول ما أُنزل من القران الاية الكريمة " اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ".

القراءة هي الباب الأول البنتلقي منه مختلف العلوم، وممكن تكون الوسيلة الوحيدة لأنتقال المعرفة ومن هنا بتكمن اهميتها بالدرجة الأولي. فهي بتفتح للأنسان منافذ أشمل و أوسع، الشئ الممكن يؤدي لتطوير الحياة سواء كانت علي الصعيد الشخصي أو المجتمع. القراءة في حد ذاتها عبارة عن مغامرة ومتعة وفائدة يعني زي ما بنقول ثلاثة في واحد، الفوائد دي بيستفيد أكتر شئ منها الزول البيسعي لتطوير نفسه ونمط حياته وبيطمح لتحقيق أهداف في حياته.



علشان نتعلم في حياتنا كانت البداية بالكتب البنشخبط عليها في الروضة واتطور الامر للدراسة وكل ما بنكبر في العمر ونتقدم في الدراسة كان شكل الكتاب بيختلف ومحتوياته بتكون مصممة للمرحلة البنكون فيها. عادة الكتب البتكون في المراحل الدراسية بيكون مصممة بمنهج مدروس من ناس خبراء في المجال دان علشان مخنا في كل مرة يستوعب شئ جديد ومفيد. لغاية ما نصل لمرحلة نقدر نختار فيها الكتب البنحبها والبنتمني نقرأها أبتدأً من كتب الادب الانجليزي البتكون في مكتبة المدرسة والروايات البوليسية وغيرها، غايتو في زمنا ما خلينا شئ للمغامرين الخمسة وأدهم صبري و ميكي كمان.

السر وراء أهمية القراءة والكتب المختلفة في أنها الوسيلة الوحيدة البتخلي الزول يكتسب المعرفة بشكل متواصل، فالكتاب الواحد بيعطي القارئ خبرةً كبيرةً ما قدر مؤلف الكتاب في جمعها ألا بعد جهد طويل من ناحية الجمع أو الاجتهاد لأخراجها للقارئ في شكل كتاب. من هنا كانت القراءة من الأمور الهامة غير الثانوية التي يتوجب علي أي شخص أن يجعلها في قائمة أولوياته وبمرور الزمن ح تصبح جزء من أنشطته اليومية.

بالنسبة لفائدة القراءة علي المجتمع فدأ بيظهر في سلوك المجتمع أو الأمة ككل بحيث يبدأ الفرد في تطبيق ما تعلمه من الكتاب ويبدأ التأثير علي من حوله وبالتالي يشمل التأثير المجتمع الصغير والكبير. وقد صدقت المقولة البتقول " ما من أمة تقرأ إلا ملكت زمام القيادة" وخير شاهد ما توصل أليه الغرب والاسيويين بالاخص في اليابان من تأثير المعرفة والإهتمام بالقراءة والأطلاع وعلي عكس الحال في دولنا التي أول ما نزل من كتابها المقدس كان يدعو للقراءة. والقراءة ذات شان عظيم حتى عند من لا يستمتعون بها ولذا تكثر الأسئلة حولها ويحرص المهتمون على ما ينفعهم فيها ما بين قراءة كتب موجهة أو الالتحاق ببرامج تدريبية أو استضافة ذوي التجارب.


توفر الكتب المختلفة للأطلاع متواجدة في أكتر من مكان في العاصمة المثلثة وبرضو في موقعنا عدد كبير من المعلنين بيعلنوا عن كتب سواء للشراء أو البيع. والكتب الموجودة علي موقع السوق السوداني بتتراوح ل أكثر من خمسين كتاب ومجلة دورية و روايات في مجالات الطب، الثقافة والشعر بالاضافة لكتب الأطفال يمكنك الاطلاع علي الكتب المعروضة في موقع السوق من هنا ....

الحديث عن فوائد الكتاب والقراءة لا يمكن أدراجه في مقال واحد فهو سلسل ولا يُمل الحديث عنه ولكن نعدكم بالكتابة المفصلة في مقالات أخري باذن الله.

اذا كنت من عشاق الكتب و عندك كتب حابي تبيعها ما عليك الا انك تعرضها للبيع علي الموقع و مجاناً..


التعليقات